مقالات

كيف سنخطط للعام 2021 في ظل حالة الإضطراب ؟

بقلم/ م. منذر زيدان

يتوقف العديد من المدراء والذين يجتهدون لوضع خطة العام 2021 عند قدرتهم على صياغة خطة عملية واقعية قابلة للتطبيق في ظل حالة الإضطراب العالمية، ومآلات خطتهم لـ 2020. يستذكرون بكثير من الصدمة، كيف وضعوا قبل عام من اليوم خططهم الطموحة لهذا العام، ليتفاجؤا بما حمله لهم من متغيرات منذ بدايته.

هل من نصائح عامة ومنهجية مقترحة للتخطيط للعام القادم، بالإستفادة من دروس ما حصل معنا؟

 

1.مدارسة نجاحات وإخفاقات 2020:

أين نجحت في التعامل مع الأزمة؟ لتركز عليها في العام القادم، وأين أخفقت؟  لتتجنب تكرارها. يتطلب الأمر سلسلة ورش في موضوعات “الدروس المستفادة” و “أفضل الممارسات” مع فريق عملك.

2. وضع الفرضيات:

لأن هناك الكثير من المجاهيل حيال القادم، وفي ذات الوقت فأنت تحتاج إلى معطيات تبني عليها تحليل البيئة و الخطة. الحل هو وضع فرضيات تسد فيها فراغات أجوبة كثيرة تبني عليها خطتك.

تشمل هذه الفرضيات : مستوى حالة الإغلاق في الأسواق المحلية، اتجاهات السوق المؤثرة على نطاق عملك، حجم الموارد المالية المتوقع أن تحصل عليها، والموارد البشرية التي يمكن أن توظفها، القوانين و التشريعات المرتبطة بعملك،  سلسلة التوريد والخدمات التي تشتريها من السوق.

3. تحليل متقدم للبيئة:

اعتدت على عمل التحليل الشهير للبيئة SWOT. هذا النموذج المبسط الواضح المهم، يتطلب أن تنفذه الآن مع نموذج ثان، وهو PESTLE، وهي كلمة تختصر تحليل البيئات (Political-Economical-Social-Technical-Legal- Environmental). لأن حجم التعقيدات لا يكفي فيها النموذج الأول.

كيف ننفذه؟

يتم عمل مصفوفة كما في الشكل.

خذ مثلا الصف الثاني (البيئة  الإقتصادية) تبدأ باستعراض كل نقاط القوة والضعف التي فيها، ثم الفرص و التهديدات. و هكذا بقية البيئات.

لماذا هذا النموذج الثنائي؟  

لأن تحليل البيئة اليوم يتطلب المزيد من التفصيلات وإدخال كل العوامل الإجتماعية و الإقتصادية التقنية و القانونية التي تغيرت و اضطربت في العام الماضي، وباتت تؤثر تأثيرا مباشرا على عملك.

لعل هذا الرابط يخدمك في التعرف على نموذج PESTLE ، أو (PESTEL).

أخيرا، فهذه الخطوات الثلاث ستبقى مصاحبة لك  شهرا بشهر في ثنايا العام القادم، ما دام مضطربا. ليس مكانها بداية العام الآن، ثم نراجعها نهايته!

سمة مراحل الإضطراب سرعة المتغيرات، ومن ثم فمراقبتها و التعديل هو صفة الرشاقة Agility في إدارة الأعمال. يتطلب هذا أن تراجع وبشكل متقارب الفرضيات، ومن ثم تحليل البيئة، فالخطة. أن تحدّث شهريا، أو فصليا، أفضل ممارساتك وأهم الدروس المستفادة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى