سيارات

سيارة “بورشه” الكهربائية تسجل نمواً في مبيعات الربع الأول

تدفَّقت أعداد كبيرة من مشتري سيارات “بورشه” على سيارة “بورشه تايكان” الكهربائية المميزة، إذ تتطابق مبيعات طراز “تايكان” الكهربائي بالكامل تقريباً مع المبيعات الخاصة بسيارة 911 الرياضية.

و قامت “بورشه” ببيع وتسليم 9072 سيارة من الطراز “تايكان” خلال الربع الأول، متخلِّفة عن طراز 911 بــ 61 سيارة، وفقاً لما ذكرته العلامة التجارية “بورشه” والمملوكة لشركة “فولكس واجن” في بيان الجمعة الماضي.

كما  كشفت الشركة المصنِّعة النقاب عن أوَّل طراز من سياراتها يعمل بالبطارية بشكل كامل، الذي يتنافس مع طراز “إس” S

الخاص بشركة “تسلا” في عام 2019.

و علَّق “ديتلف فون بلاتن” رئيس مبيعات “بورشه” على زيادة مبيعات العلامة التجارية الخاصة بهم بنسبة 36% خلال الربع

الأول، “بأنَّ النماذج والأساليب المعمول بها قد دعمت هذه النتيجة الممتازة جنباً إلى جنب مع أحدث التحديثات والإضافات إلى

سيارتنا، وقبل كل هذا المتغيرات الجديدة التي طرأت على طراز سيارة “بورشه تايكان” الكهربائية بالكامل”، مضيفاً أنَّه يمكن أن “نتخذ رؤية إيجابية قوية وشديدة لهذا العام”.

اختبار للتحول

كما تعدُّ سيارة “تايكان”، التي أحاطت العلامة التجارية “بورشه” بطراز أكثر اتساعاً وشمولاً، بمثابة اختبار أساسي لتحوُّل

“بورشه” المكلف لصناعة السيارات الكهربائية.

وسيكون تعزيز مبيعات السيارة الكهربائية “تايكان” عاملاً أساسياً في الحفاظ على هوامش ربحية جيدة، خاصةً أنَّ هذه

العلامة التجارية هي أكبر مساهم في أرباح مجموعة “فولكس واجن” إلى حدٍّ كبير.

كما ارتفع إجمالي المبيعات العالمية للعلامة التجارية “بورشه” إلى 71.986 ألف سيارة في الربع الأول، مدفوعة بشكل أساسي

بمستويات الطلب العالية في الصين، التي تعدُّ أكبر أسواقها.

و كانت سيارة “ماكان” الرياضية متعددة الاستخدامات هي الطراز الأكثر مبيعاً للعلامة التجارية “بورشه”، قبل إصدار سيارة

“كايين” الأكبر حجماً.

كما ستطلق العلامة التجارية “بورشه” نسخة تعمل بالبطارية من طراز “ماكان” العام المقبل، التي ستكون مدعومة بمنصة

جديدة للسيارات الكهربائية الراقية التي تمَّ تطويرها بالاشتراك مع العلامة التجارية الشقيقة “أودي”.

و لا تزال   متفائلة بشأن آفاق الأعمال هذا العام حتى مع النقص العالمي في أجزاء ومدخلات الإنتاج المستخدمة في

“أشباه المواصلات”، وهو الأمر الذي يعطِّل خطط الإنتاج في الصناعة. و قال فون بلاتن، إنَّ الطلبات “تستمر في التطور بشكل جيد”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى