إقتصاددولي

موظفون يتركون وظائفهم للاستثمار في العملات المشفرة

موظفون يتركون وظائفهم للاستثمار في العملات المشفرة/

من لا يريد الحرية المالية؟ يمكن للوظائف اليومية أن تجهد ظهرك، وتضغط على صحتك العقلية. ويتنهد البعض منا بسبب إمكانية العودة إلى المكتب وتحمل مسافات التنقل الطويلة.

أدى الارتفاع الهائل في العملات المشفرة إلى فتح الفرص للبعض لمغادرة عالم الشركات.

استقال مؤخراً أحد كبار المسؤولين التنفيذيين في”غولدمان ساكس”، والذي ربما تجاوز إجمالي تعويضاته مليون دولار سنوياً. يقال إنه جنى ما لا يقل عن 14 مليون دولار من العملات المشفرة، ويقال إنه ينشئ صندوق تحوط خاص به.

رحلة خطرة

إن العملات المشفرة ليست لضعاف القلوب، فلقد كانت هذه العملات مؤخراً بمثابة رحلة خطرة.

ويبدو شراء التجزئة في “بتكوين” مستقراً عند ما يقرب من 200 ألف رمز مميز كل ربع، وفقاً لتقدير من قبل “جي بي مورغان”.

لكن التدفقات من المؤسسات المالية، الذين تأخروا في اللعبة، تباطأت بشكل كبير في الربع الأول وتحولت إلى سلبية منذ أبريل. والأموال الاحترافية تعود إلى الذهب. هذا يضع احتمال حدوث تبني أوسع، موضع الشك – وبالتالي الاستقرار أيضاً.

إذن، هل لا تزال هناك فرصة لتخصيص بعض ثروتك للعملات المشفرة، أو حتى التخلي عن وظيفتك للحصول على مكان في عالم التشفير الآخذ في الاتساع؟

تقلبات بتكوين

إذا كنت مديراً مالياً محترفاً، فإن العملة المشفرة ستنتج نوعاً من التقلبات، التي يتعين عليك شرحها للعملاء الذين يكرهون المخاطرة تقريباً على أساس يومي. لكن الأمر مختلف إذا كنت مستثمراً فردياً: فأنت تخاطر بأموالك نفسها.

وإذا كانت قيمة “بتكوين”، كما يعتقد البعض، تساوي حيازات القطاع الخاص من الذهب – حوالي 2.7 تريليون دولار – فإن السعر النظري لـ”بتكوين” واحد، يجب أن يكون 140 ألف دولار، وفقاً لـ”جي بي مورغان”.

ومع ذلك، نظراً لأن “بتكوين” أكثر تقلباً بنحو أربعة أضعاف، يقدر البنك أن قيمتها العادلة ستكون 35 ألف دولار فقط.

إن علاوة المخاطرة – كما هو واضح في تقلبات الأسعار الجامحة – هي التي تحافظ على “بتكوين” عند حوالي 34 ألف دولار في الوقت الحالي.

وبالتالي، إذا كنت كمستثمر خاص تتمتع بالقدرة المالية على اجتياز دورات “بتكوين” الجامحة – والانخفاضات القبيحة المتكررة – انتظر حتى تنضج أصولك المشفرة وتتصرف بشكل أفضل، ثم يمكنك الخروج بطريقة جيدة، على الرغم من أن ذلك ربما سيحدث بعد عقود.

ووفقاً لهذا المنطق، فإنه من غير المعقول ألا تخصص بضع نقاط مئوية من محفظتك للعملات المشفرة.

“NFT”
بعيداً عن الاستثمار، ماذا عن كسب العيش في البرية المتوحشة للعملات الرقمية؟ هناك بعض الأدلة المبكرة على أنك لست بحاجة إلى أن تكون خبيراً في علوم الكمبيوتر لتستطيع البقاء على قيد الحياة هناك.

يمكن أن يكون عالم التشفير مجزياً للفنانين الرقميين الذين ينتجون “الرموز غير المماثلة” (NFT)- وهي الرموز المميزة غير القابلة للاستبدال أو الكيانات غير القابلة للتكرار والمسجلة على “بلوكتشين”.

على سبيل المثال، موقع المزاد (SuperRare)، يأخذ فقط عمولة 15% من هذه المبيعات، أقل بكثير من الـ50% التي تتقاضها المعارض عادةً.

بالإضافة إلى ذلك، نظراً للقدرة المحاسبية لـ “بلوكتشين”، يحصل فناني التشفير تلقائياً على خصم 10% في كل مرة يعيد فيها المالك بيع أعمالهم، وهو أمر لم يسمع به في عالم الفن التقليدي، حسبما ذكرت صحيفة نيويورك تايمز.

مهنة جديدة

ووفقاً لـ”بلومبرغ نيوز”، فإنه بالمثل، يقوم بعض المصرفيين في “وول ستريت”، الذين أمضوا عقوداً في التجارة وصنع السوق، ببناء مهنة ثانية باستخدام نفس الاستراتيجيات التي تم تجربتها واختبارها – موازنة الأسعار، وتداول العقود الآجلة، وكتابة الخيارات –عند تعاملهم مع العملات المشفرة.

لقد سئموا من رؤية عائداتهم تنخفض بسبب أسعار الفائدة المنخفضة أو اللوائح أو أجهزة الكمبيوتر عالية السرعة لبعض الشركات الأخرى.

من السهل الاعتماد على “التيسير الكمي” للاحتياطي الفيدرالي لتمويل التقلبات الجامحة في العملات المشفرة.

منذ مايو الماضي، نما المعروض النقدي في الولايات المتحدة باستمرار بأكثر من 20% على أساس سنوي، وهو أعلى بكثير من النطاق المكون من رقم واحد الذي شوهد بعد انهيار “ليمان براذرز”.

ولكن ربما تكون جائحة كوفيد-19 أيضاً قد أقنعت الناس بأن هناك ما هو أكثر في الحياة والوظيفة من عمل الإنسان كالنحلة المجتهدة – وقد يكون هذا التشفير وسيلة للهروب من الخلية.

تعلم واحذر من المخاطر

بالطبع، يجب أن يكون تعرض الشخص للعملات المشفرة مصمماً وفقاً لاحتياجاته الخاصة وطريقة تعامله. لا نمتلك جميعاً المهارات أو الثبات أو التوقيت المناسب للمغامرة.

قد يكون الفنانون الشباب الذين يعيشون على أرائك أجدادهم في وضعٍ رائع يمكنهم من الخروج كلياً – على الأقل لفترة من الوقت.

بينما، يتعين على بقيتنا النظر في مقدار ضريبة أرباح رأس المال التي سنقوم بدفعها إذا قمنا بالبيع في غضون عام. في بعض الحالات القصوى، قد تؤثر العملة المشفرة على تسوية طلاق الزوجين.

من الممكن أن يكون القيام بذلك كدوامٍ كامل مليئاً بخيارات شاقة. فهناك صناديق رأس المال الاستثماري التي تساعد في إطلاق الرموز المميزة الصادرة حديثاً، والصناديق التي تركز على”التمويل اللامركزي”(DeFi) ، الذي يسمح للمستخدمين بالتداول دون وجود بورصة منظمة تخيب آمالهم بسبب تأخيرات النظام وانقطاعه.

وخلال كل ذلك، تحتاج إلى التأكد من أن مشروع “التمويل اللامركزي” الخاص بك لا يتقاطع بطريقة ما مع المجرمين.

تحمل التقلبات الحادة

وهناك منحنى تعلم حاد، إذ أصبح عالم العملات المشفرة نظاماً مالياً معقداً ويجب أيضاً أن تكون قادراً

على تحمل 30% من التغير في السعر أثناء اليوم الواحد.

وللفوز، عليك حل وتحضير الكثير من الوظائف. (جرب دليل المبتدئين هذا إلى”التمويل اللامركزي”الذي

تقدمه”بينانس”، وهي واحدة من أكبر منصات تبادل العملات المشفرة. وهذه هي الأشياء السهلة وحسب!)

في الوقت الحالي، لن يكون الأمر بسيطاً كالعودة إلى المنزل من صالة الألعاب الرياضية والجلوس على

الأريكة والتداول وانت تحمل بيرة في يدك.

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى