جوالات

وداعا “إل جي”.. رحلة في ذاكرة هواتف العملاق الكوري

أغلقت شركة إل جي قطاع تصنيع الهواتف الذكية بعد خروج آخر هواتفها من خط الإنتاج أمس الثلاثاء.

هذه الخطوة تأتي ضمن توجه إل جي الكورية الجنوبية نحو إغلاق أعمالها في مجال الهواتف المحمولة، بعد أن أعلنت قبل عننية مغادرة صناعة الهواتف المحمولة بالكامل.

وبحسب موقع Asian Economy، فإن إل جي قد أنهت إنتاج آخر هواتفها الذكية قبل خروجها الكامل من السوق هذا الصيف،

وهو ما يتيح خيارات أقل لمستخدمي نظام أندرويد، وتحديد بقطاع الهواتف ذات الأسعار المعقولة.

الهواتف المحمولة

كما واصلت الشركة صنع الهواتف المحمولة خلال الأشهر القليلة الماضية للوفاء بالعقود مع شركات الاتصالات.

تغادر إل جي سوق الهواتف الذكية بالكامل في 31 يوليو، وفقًا لجدولها الزمني السابق، على الرغم من التزام الشركة بتوفير

ثلاث سنوات من تحديثات أندرويد للهواتف الذكية التي تم إصدارها.

كما كانت بداية عهد شركة “إل جي” بالهواتف بشكل عام يرجع لعام 2002، في حين كانت بداية عهدها بتصنيع الهواتف

الذكية الداعمة لأنظمة أندرويد بداية من عام 2010.

وخلال العقد الماضي قدمت الماركة الكورية الجنوبية مجموعة استثنائية من الهواتف الذكية جمع موقع “تك رادار” أبرزها على

مدار السنوات العشر الماضية.

اندرويد ذكي

وبدئها بأول طراز أندرويد ذكي تطرحه إل جي ضمن فئة هواتف G هو هاتف LG Optimus G الذي طرحته الماركة في عام

2012، وكان يتوفر بذاكرة تخزين 32 جيجا بايت، وشاشة 768 x 1280 بكسل.

من بعده، ضمت القائمة، هاتف آخر كان من أبرز هواتف إل جي الذكية، LG G2 موديل عام 2013، ضمن فئة G أيضا، طرحته

الماركة لمنافسة هواتف من نفس الفئة من شركات أخرى مثل HTC، ومنحه موقع “تك رادار” تقييم 4.5 نجمات من 5 نجوم.

كما  ضمت القائمة هاتف إل جي Nexus 5 موديل 2013، الذي طرحته الماركة الكورية بشاشة بقياس 4.95

بوصة، وحصد تقييم 4.5 نجمات.

ومن فئة G، جاء أيضا ضمن قائمة أبرز هواتف أندرويد من إل جي، هاتف LG G3 موديل عام 2014، وكان هاتفا مميز نافست به

إل جي هواتف من نفس الفئة طرحتها ماركات أبل وسامسونج، وتوفر بشاشة بقياس 5.5 بوصة، وحصد تقييم 4.5 نجمات في وقت طرحه.

وعقبه ضمن القائمة جاء هاتف LG G4، موديل عام 2015، وتوفر بشاشة بقياس 5.5 بوصة، وذاكرة تخزين 32 جيجا بايت،

كما حصد تقييم وقت طرحه 4 نجمات من أصل 5 نجمات.

موديلات 2015

من بعده جاء ضمن القائمة من موديلات عام 2015 ايضا، هاتف LG G Flex 2 وكان ثاني هاتف منحني تطرح إل جي بعد الجيل

الأول من الهواتف المنحنية المرنة الذي قدمته الماركة عام 2013، وحصد تقييم 4 نجمات وقت طرحه.

من عام 2015 أيضا، جاء ضمن القائمة هاتف إل جي V10، الذي توفر بشاشة كبيرة الحجم، وحصد تقييم 4 نجمات وقت طرحه ضمن فئته.

من عام 2016، ضمت القائمة هاتف إل جي G5، الجيل الأحدث في ذلك الوقت من هواتف فئة G، وحصد في وقت طرحه على

تقييم 4.5 نجمة من الخبراء.

وعقبه الجيل الذي يليه من نفس الفئة G6 الذي طرح عام 2017، بشاشة بقياس 5.7 بوصة، وذاكره تخزين عشوائي 4 جيجا

بايت، وحصد تقييم 4 نجمات وقت طرحه.

عام 2018

ومن عام 2018، ضمت القائمة هاتف إل جي G7 ThinQ ضمن أبرز الهواتف الذكية التي طرحتها الماركة عبر تاريخها، بذاكرة

تخزين 128 جيجا بايت، وشاشة بقياس 6.1 بوصة، وحصد تقييم 3.5 نجمة وقت طرحه.

ومن عام 2019، ضمت القائمة، هاتف G8 ThinQ ضمن أبرز هواتف الماركة الكورية الجنوبية، وحصد تقييم 3 نجوم من 5 نجوم وقت طرحه.

ثم هاتف Velvet موديل 2020، الذي طرح بنظام أندرويد 10، وكان يدعم شبكة إنترنت الجيل الخامس، بشاشة بقياس 6.8

بوصة، وحصد تقييم 3.5 نجمة.

واختتم الموقع القائمة بهاتف إل جي Wing موديل عام 2020، الذي توفر بقياس شاشة يتراوح بين 3.9 بوصة و 6.8 بوصة،

وحصد تقييم 4 نجمات وقت طرحه.

وفيما يلي، مقطع فيديو يرصد تطور صناعة  للهواتف منذ بداية عهدها بهذا المجال من التصنيع عام 2002 وحتى عام 2020.

تابعنا على تويتر 

  على الفيسبوك 

تابعنا على الواتساب

تابعنا على التليجرام 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى