إقتصادعربي

وزير المالية السوداني: سنواصل تحرير الاقتصاد.. والمواطن سيعاني كثيراً

وزير المالية السوداني: سنواصل تحرير الاقتصاد.. والمواطن سيعاني كثيراً/

أكَّد وزير المالية والتخطيط الاقتصادي السوداني الدكتور جبريل ابراهيم، أنَّ وزارته ستستمر في سياسة

التحرير حتى يتعافى الاقتصاد السوداني من التشوُّهات التي ظلَّ يعاني منها كثيراً، مشيراً إلى أنَّه لن

يتمَّ إلغاء دعم القمح، أو غاز الطهي، أو زيت الوقود الذي يستخدم في إنتاج الكهرباء هذا العام، وذلك بعد

يوم من الرفع الكامل لدعم البنزين والديزل.

ويجري السودان مجموعة من الإصلاحات الاقتصادية التي تخضع لمراقبة صندوق النقد الدولي، منها

خفض قيمة العملة، على أمل الخروج من أزمة اقتصادية طويلة الأمد، وجذب استثمارات وتمويل أجنبي.

أكَّد الوزير، خلال مؤتمر صحفي عقده مساء أمس الأربعاء، أنَّ هذه السياسات سيعاني منها المواطن

كثيراً، وسيمر بجراحات مؤلمة جداً، وستكون عميقة وشديدة، لكن لن يتمَّ العلاج إلا عبر استئصال

المرض، بحسب وكالة الأنباء السودانية الرسمية (سونا).

وقال الوزير:

“الاقتصاد سيحتاج الى وقت طويل حتى يتعافى، مستمرون في هذا الدرب برغم التحفظ

على رفع الدعم عن الغاز والقمح، سياسة الدعم من السياسات الفاشلة والخاطئة و غير العادلة؛ حيث لايتساوى فيها المواطنون”.

كما وقررت الحكومة السودانية أمس الأربعاء، إلغاء دعم الوقود (بنزين- جازولين)، في إطار ما أسمته سياسة

إصلاح الاقتصاد، ورفعت سعر البنزين بنسبة 90% إلى 290 جنيهاً للتر بدلاً من 150 جنيهاً، وسعر الديزل

بنسبة 128% عند 285 جنيهاً للتر ارتفاعاً من 125 جنيهاً، مؤكِّدةً أنَّ تسعير الوقود سيتمُّ بناءً على تكلفة الاستيراد.

كما يمكنكم متابعتنا على تويتر

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى