اخبار التقنيةجوالات

أبل تسعى لزيادة إنتاج “آيفون” الجديد 20% هذا العام

طلبت شركة أبل من الموردين تصنيع ما يصل إلى 90 مليون جهاز “آيفون” من الجيل الجديد هذا العام، وهي زيادة حادة بـ20% عن شحنات هاتف أبل لعام 2020.

تشير التوقعات التي تم رفعها لعام 2021 إلى أن الشركة تتوقع إطلاق آيفون لأول مرة منذ طرح لقاحات Covid-19، مما

سيفتح الباب أمام طلب إضافي.

اغراء المستخدمين

وستكون أجهزة آيفون الجديدة هي الثانية من أبل التي تعتمد تقنية 5G، وهو إغراء رئيسي يدفع المستخدمين إلى الترقية.

قالت مصادر لوكالة “بلومبرغ” إن تحديث هذا العام سيكون تدريجيًا أكثر من iPhone 12 الذي أطلق العام الماضي، مع التركيز

على تحسينات المعالج والكاميرا والعرض.

وتخطط شركة أبل لإجراء تحديثات لجميع الموديلات الحالية، والتي تمتد إلى الإصدارين العاديين 5.4 بوصة و 6.1 بوصة ونماذج برو 6.1 بوصة و 6.7 بوصة.

ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن الهواتف، التي تحمل الاسم الرمزي D16 و D17 و D63 و D64، في سبتمبر، ويرجع الفضل جزئيًا في ذلك إلى استعادة سلسلة التوريد.

سيحتوي أحد الإصدارات الجديدة على الأقل على شاشة LTPO (أكسيد متعدد البلورات منخفض الحرارة) قادرة على تبديل

معدل التحديث بناءً على المحتوى المعروض.

واستخدمت أبل هذه التقنية في Apple Watch لعدة سنوات، مما يسمح للشاشة بأن تكون أبطأ في مواقف معينة – مثل

وضع Always On – لإطالة عمر البطارية.

ولدى Oppo و OnePlus و Samsung Electronics Co بالفعل شاشات LTPO في هواتفهم الرئيسية.

وستستخدم أجهزة آيفون الجديدة المزودة بشاشات LTPO أيضًا تقنية IGZO لتحسين كفاءة الطاقة والاستجابة.

وفي حين أن تصميم هواتف أبل الجديدة سيبقى دون تغيير إلى حد كبير، تخطط الشركة لتقليل حجم الكاميرا الأمامية وفتحة

المستشعر، أو الشق، لتتناسب بشكل أفضل مع منافسيها.

ترقيات كاميرا

ستركز ترقيات كاميرا أبل على ميزات تسجيل الفيديو الأكثر تقدمًا مثل التكبير البصري المحسن.

قال أحد المصادر إنه بينما طلبت أبل من الموردين تصنيع ما يصل إلى 90 مليون وحدة، فقد يكون العدد الفعلي أقل من هذا الهدف.

وتعتبر شركة Huawei Technologies Co، التي تعاني من العقوبات الأميركية، عاملًا رئيسيًا في زيادة طلبات الشحن من أبل،

وفقًا لشخص آخر مطلع على الاستراتيجية.

وأشارت بعض المصادر إلى أن النقص المستمر في الرقائق الذي قوض العمليات في العديد من الصناعات العالمية، من غير

المتوقع أن يؤثر على إنتاج أجهزة آيفون القادمة.

الرقائق

وتعد شركة أبل أكبر عملاء شركة Taiwan Semiconductor Manufacturing Co لصناعة الرقائق الرئيسية

كما أن طلباتها الضخمة تجعل إطلاق آيفون الجديد حدثًا سنويًا يخطط له الموردون في جميع أنحاء آسيا لشهور مقدمًا.

من المقرر أن يكون لشريك التجميع الصيني Luxshare Precision Industry Co دور أكبر هذا العام بعد أن استحوذ على مرافق تجميع آيفون من Wistron Corp.

بالإضافة إلى أجهزة آيفون الجديدة، تستعد أبل لإطلاق العديد من المنتجات الأخرى في وقت لاحق من هذا العام، بما في

ذلك أجهزة الكمبيوتر المحمولة MacBook Pro الجديدة مع شرائح أبل المخصصة، وطرازات iPad mini المعاد تصميمها وطرازات

iPad الجديدة، وساعات أبل مع شاشات محدثة.

وتخطط كذلك لبدء إنتاج MacBook Pro الجديد في الربع الثالث، بعد مواجهة بعض المشكلات المتعلقة بشاشات MiniLED

إلى جانب إطلاق أحدث إصدار من iPad Pro.

تابعنا على تويتر 

  على الفيسبوك 

تابعنا على الواتساب

تابعنا على التليجرام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى