أخبار العملات

كاثي وود وإيلون ماسك يدفعان بتكوين لمستوى لم تشهده منذ مايو

كاثي وود وإيلون ماسك يدفعان بتكوين لمستوى لم تشهده منذ مايو/

جرى تداول بتكوين فوق مستوى فني فاصل (يُعرَف بالمتوسط المتحرك) خلال عطلة نهاية الأسبوع، للمرة الأولى منذ أوائل مايو، وذلك عقب تعليقات صادرة عن كاثي وود، رئيسة شركة “آرك إنفستمنت منجمنت” (Ark Investment Management)، وإيلون ماسك، الرئيس التنفيذي لشركة “تسلا” (Tesla)، حيث ساهمت تعليقاتهما بتعزيز زخم العملة المشفرة.

فقد ارتفعت بتكوين، يوم السبت، فوق متوسطها المتحرك لمدة 50 يوماً، للمرة الأولى منذ 12 مايو. كما عاودت الارتفاع مرة أخرى يوم الأحد، الذي مثّل اليوم الخامس على التوالي من حيث المكاسب، لتصل إلى 34,609 دولارات أمريكية، لتصل اليوم الى حتى اللحظه الى 38,609دولار امريكي.

أكبر عملة مشفرة بدت معرضة لخطر المزيد من التدهور، بعد أن انخفضت إلى ما دون 30 ألف دولار في

وقت سابق من الأسبوع، وهو مستوى أشار خبراء استراتيجيون على نطاق واسع إلى أنه قد يؤدي إلى مزيد من الانخفاض.

إلاّ أنها حصلت على دفعة قوية من خلال تصريح إيلون ماسك، في مؤتمر “ذا بي وورد” (The B Word)

يوم الأربعاء، جاء فيه أنه يريد النجاح لعملة بتكوين، وأن شركته لاستكشاف الفضاء “سبيس إكس”

(SpaceX) تمتلك بعضها. بينما رأت كاثي وود أن الشركات يجب أن تُفكر في إضافة “بتكوين” إلى ميزانياتها العمومية. في حين اعتبر جاك دورسي، الرئيس التنفيذي لشركة “سكوير” (Square)، أن العملة مرنة.

من جهته، قال بانكاج بالاني، الرئيس التنفيذي لبورصة مشتقات العملات المشفرة “دلتا إكستشينج”

(Delta Exchange)، في رسالة بالبريد الإلكتروني يوم الجمعة: “نشهد لأول مرة منذ أسابيع عدّة إشارات

صعودية، ونتوقع أن تتجه بتكوين نحو الحد الأعلى من النطاق السعري الذي يتراوح ما بين 30 و40 ألف دولار”.

كما يشير نشاط عقود الخيارات إلى أن مبلغ 35 ألف دولار يمكن أن يكون بمثابة سقف لعملة بتكوين

لشهر يوليو، على حد قوله، لكنه أضاف أنه خلال الشهرين المقبلين “من المتوقع أن تواجه “بتكوين” مقاومة قليلة بين مستويي 35 و40 ألف دولار”.

تابعنا على تويتر

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى