أسواقبنوك وشركات

كيف يمكن للشركات تجنب خسارة أفضل موظفيها؟

تواجه العديد من الشركات مشكلة ارتفاع معدل دوران العمالة، الأمر الذي لا يفقدها فقط الموظفين الأكفاء

لكنه يكلفها أيضا الوقت والمال لتدريب موظفين جدد، مما يؤثر على الإنتاجية والعمل والأرباح في النهاية.

ومن أجل تجنب ارتفاع معدل دوران الموظفين، تحتاج الشركات أن تدرك أهمية المواهب لديها وتدعمها، وتقر بجهود موظفيها

فعندما يشعر الموظفون بالتقدير يصبحون أكثر ولاء لشركتهم، ويواصلون العمل بها بكل طاقتهم.. وفيما يلي 7 نصائح للشركات لاحتفاظ بالموظفين:

1 ـ إنشاء هيكل تنظيمي أفقي

يعد إنشاء هيكل تنظيمي أفقي أمرا بالغ الأهمية في تحديد أدوار واضحة للموظفين

ومن المهم أن تسمح الشركة لموظفيها بإمكانية التواصل بحرية مع المديرين، من خلال عقد اجتماعات بانتظام، من أجل تقليل الحواجز بين الموظفين والمديرين.

 

2 ـ مشاركة الفريق في صنع القرار وتحديد أهداف الشركة

من المهم أن يشارك أعضاء الفريق بآرائهم ووجهات نظرهم حول ما نجح، وما يحتاج إلى تطوير وتحسين

فاستماع الشركة إلى آراء الموظفين يشعرهم بالتقدير، كما أن آراءهم قد تكون مفيدة للغاية في تحسين العمليات.

3 ـ تجنب الإدارة التفصيلية

تؤثر الإدارة المبالغة في سرد التفاصيل على الروح المعنوية للموظفين، وتتسبب في تقليل إنتاجيتهم، فالموظفون يشعرون بالضغط الشديد بسبب الإشراف المفرط

وبدلا من الإدارة التفصيلية يجب أن يظهر المديرون الثقة في موظفيهم، وأن يقدموا الملاحظات البناءة، بهدف تحسين أداء الموظفين دون إزعاجهم.

4 ـ تدريب الموظفين

عادة ما تبحث الشركات عن أفضل المواهب، لكن بدلا من توظيف أفضل المواهب فقط

يمكن أيضا توظيف المرشحين الذين يظهرون استعدادا للتعلم والاستثمار بهم من خلال تدريبهم، فذلك سيغرس بداخلهم ولاء كبيرا تجاه الشركة.

5 ـ إضافة وقت للمرح إلى ساعات العمل

لا يجب أن تكون الشركة مكانا للعمل فقط، بل يجب تخصيص وقت أثناء العمل للاحتفال بإنجاز أو نجاح ما

كما أن تخصيص ساعة أو أكثر في الأسبوع للقيام بأنشطة مثل ممارسة اليوجا أو تناول وجبات غداء جماعية، يعكس مدى اهتمام الشركة برفاه موظفيها.

6 ـ الاستقلالية والمرونة

لا يتعلق الأمر فقط بالسماح للموظفين بالعمل عن بعد، ولكن أيضا بمنحهم الحرية للعمل وفقا لإيقاعهم، والسماح لهم بإدارة وقتهم بطريقتهم، ومن المهم أيضا إتاحة الفرصة لارتكاب الأخطاء عند تجربة أفكار جديدة.

7 ـ توفير الموارد التقنية

أصبح من الضروري في الوقت الحالي أكثر من أي وقت مضى أن توفر الشركات لموظفيها الموارد التكنولوجية اللازمة، لتمكينهم من إنجاز المهام عن بعد بسلاسة وكفاءة،

ومن البقاء أيضا على تواصل مع زملائهم ومديريهم بفاعلية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى