دولي

أزمة مالية تُهدد الولايات المتحدة الأمريكية

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، أمس الأحد، أن الخزانة الأميركية، رفعت سقف الدين، لتجنب الدخول في أزمة مالية ضخمة.

وأكدت الخزانة، أن الولايات المتحدة ملتزمة دائمًا بالسداد ولم تتخلّف عن السداد، لأنه سيؤدي لأزمة مالية تاريخية، ورفع معدلات الفائدة وتراجع الأسهم بشكل حاد.

وأعيد تطبيق سقف الدين، والذي لا يمكن إلا للكونغرس زيادته، في الأول من أغسطس بعد تعليقه لسنتين.

ويحظر سقف الدين الحالي ما لم يتم رفعه على الولايات المتحدة استدانة أكثر من الحد الأقصى الحالي البالغ 28.4 تريليون دولار.

وتثير المسألة عادة خلافات بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي، وسبق أن رفع سقف الدين 80 مرة منذ ستينات القرن الماضي.

وحذرت وزارة الخزانة الأسبوع الماضي من أن أموال الحكومة ستنفد في أكتوبر

وعددت الخزانة قائمة من الكوارث المالية المحتملة التي قد تلحق بالبلاد في حال لم يرفع سقف الدين ولم تتمكن الولايات المتحدة من سداد ديونها خلال فترة محددة

وقالت: “في غضون أيام، سيفتقر ملايين الأميركيين إلى النقود”.

وأردفت “قد تنقطع شيكات الضمان الاجتماعي عن نحو 50 مليون مسن، وقد تتوقف رواتب الجنود”، مضيفة “أننا سنخرج من هذه الأزمة كأمة أضعف مؤقتا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى