بنوك وشركات

أكبر البنوك الأمريكية يعلن تجهزه لسيناريو “الكارثة”

أكبر البنوك الأمريكية يعلن تجهزه لسيناريو “الكارثة”

بدأ بنك جي بي مورجان (NYSE:JPM) تشايس الاستعداد لاحتمالية وصول الولايات المتحدة لسقف الدين، دون رفعه، وفق تصريحات لجايمي ديمون، الرئيس التنفيذي للبنك، أدلى بها لرويترز.

وقال ديمون إنه يتوقع وصول المشرعين لحل لتجنب الحدث “الكارثي”.

يستعد أكبر دائن في الولايات المتحدة لاحتمالية وصول الولايات المتحدة لسقف الدين، بما سيؤثر على أسواق المال

والريبو، وتعاقدات العملاء، ومعدلات رأس المال، ورد فعل وكالات التصنيف، وفق مقابلة ديمون مع رويترز.

قال ديمون: “ستكون هذه المرة الثالثة التي نصل فيها لهذا الحد، وهذا الحدث كارثة محتملة.”

“في كل مرة وصلنا لهذا الشأن، نحصل على حل، ولكن لا يجب أن نقترب لهذا الحد.

أعتقد بأن الأمر برمته خاطئ، ويوم ما علينا الوصول لمشروع قانوني يتفق الحزبان عليه للتخلص من سقف الدين. الأمر سياسي محض.”

يحاول الكونجرس بالقيادة الديموقراطية رفع سقف الدين لـ 28.4 تريليون دولار، قبل أن تنفذ أدوات وزارة الخزانة لاستيفاء خدمات الدين الوطني.

وقالت جانيت يلين، وزيرة الخزانة، في شهادتها اليوم إن الإجراءات الاستثنائية سوف تنتهي بـ 18 أكتوبر.

يأمل الحزب الديموقراطي التوصل إلى اتفاق حزبي لتجنب الإغلاق الحكومي ورفع سقف الدين.

ولكن أعاقهم شيوخ الحزب الجمهوري، والذين يرون بأن الإغلاق وسقف الدين أمرين مختلفين.

قال ديمون إن البنك يستعد لهذا السيناريو، ولكن نفقات الاستعداد وحدها تكلف 100 مليون دولار أمريكي.

وقالت جانيت يلين اليوم إن عدم القدرة على رفع سقف الدين سوف يهدد مركز الدولار الأمريكي باعتباره ملاذ آمن، وكذلك سيهدد سندات الخزانة الأمريكية.

وكان المكتب الخاص لنانسي بيلوسي في وقت سابق من هذا الأسبوع، قد صرح بالتالي: “الآن، بينما يرحب ماكارثي وماكونيل من زعماء الأقليات بكارثة يعلمان أنها مقبلة،

ينضم شخصيات بارزة من الحزب الجمهوري ووزراء الخزانة السابقون ومجموعات الأعمال وكبار الاقتصاديين إلى

الجوقة الأمريكية التي تطالبهم بالتوقف عن ترجيح السياسة على مصلحة أمريكا.”

وقال زعيم الأغلبية بمجلس الشيوخ إن الحزب الديموقراطي سينجح بمفرده في رفع سقف الدين، مع تعنت من الحزب الجمهوري.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى