أخبار العملات

ضربة عنيفة و3 مفاجآت سارة للعملات الرقمية

قبل أن تتعافي سوق العملات من هجمة الضرائب الشرسة التي قادتها الولايات المتحدة وانضمت إليها الهند مؤخرا، عادت الصين مرة أخرى بقرار غلق جديد.

وقالت لجنة حكومية في مقاطعة هيبي بشمال الصين إنها ستتعاون مع الإدارات الحكومية الأخرى لقمع تعدين وتداول

العملات الافتراضية، وهي أحدث خطوة في حملة العملة الرقمية في البلاد.

وذكر بيان المفوضية أن الإدارة التعليمية بالمقاطعة وإدارة الأمن العام والمكتب المالي المحلي وإدارة الاتصالات (SE:7010) ستشارك أيضًا في الحملة.

وذكر البيان أن “تعدين العملات الرقمية يستهلك كمية هائلة من الطاقة، وهو ما يتعارض مع هدف الصين” المحايد

للكربون “، مضيفًا أنه ينطوي أيضًا على مخاطر مالية ضخمة.

في مايو، تعهد مجلس الدولة الصيني، ومجلس الوزراء، باتخاذ إجراءات صارمة ضد تعدين وتداول البيتكوين، مما

أدى إلى تصعيد حملة ضد العملات الرقمية بعد أيام من قيام ثلاث هيئات صناعية بحظر الخدمات المالية وخدمات الدفع المتعلقة بالتشفير.

وقالت اللجنة إنه قبل 30 سبتمبر، يتعين على هذه الإدارات التحقق من أنظمة المعلومات التي تستخدمها، لتجنب

استخدام أي قوة حاسوبية للانخراط في التعدين غير القانوني للعملات الإفتراضية.

وأضافت أنه يتعين عليهم تكثيف جمع المعلومات من المبلغين عن المخالفات وعامة الناس، اعتبارًا من أكتوبر

ستراقب القطاع بانتظام وتعاقب أولئك الذين يخالفون القواعد.

عملة رقمية ترتفع أكثر من 4200% لهذا السبب

السوق الآن

ونجحت البتكوين في توسيع مكاسبها خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء لترتفع بحوالي 4% صعودا إلى

46.4 ألف دولار، لتتحول خسائرها خلال ثلاثين يوما إلى مكاسب بأكثر من 1%.

وزادت الإيثريوم مرة أخرى أعلى مستويات 3.3 ألف دولار بعد الارتفاع بنسبة 3.5% صعودا إلى مستويات 3.34 ألف دولار.

وفي المقابل لا تزال كاردانو ثالث أكبر العملات الرقمية على تراجع وان قلصت نسبة هبوطها إلى 1.2% مقابل ما يقرب من 10% خلال التداولات المبكرة اليوم الثلاثاء.

وترتفع الريبل وبينانس كوين بنسبة أكثر من 1%، بينما تستقر سولانا قرب مستويات الـ 160 دولار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى