منوعات

مؤسس فيسك بوك يخسر 6 مليارات في دقائق، بينما يكسب ماسك

بينما تتعالي ضحكات مؤسسات تسلا (NASDAQ:TSLA) إيلون ماسك الذي يبدو انه عازم على الاحتفاظ بعرش الأثرياء

يبدو على الجانب الآخر من المشهد من يتجرع كأس الخسائر الفادحة.

وإنهارت أسهم فيس بوك بشدة عقب العطل المفاجئ الذي ضرب عددا من التطبيقات التي تمتلكها الشركة

بينما تتراجع أسهم أمازون (NASDAQ:AMZN) بقوة هى الاخرى، وفي المقابل تتألق تسلا.

عطل مفاجئ لأهم تطبيقات التواصل في العالم

وأصاب عطل مفاجئ، عدد من مواقع التواصل الاجتماعي، إذ يواجه مستخدمو تطبيقات فيسبوك وواتساب وإنستجرام، وواجه المستخدمين مشكلة في الاتصال.

وفي المقابل نزلت أسهم شركة فيس بوك (NASDAQ:FB) بشدة في بورصة ناسداك لتخسر خلال دقائق قليلة ما يقرب

من 20 دولار من القيمة السوقية للسهم، بينما نزلت القيمة السوقية للشركة إلى 967 مليار دولار.

وتراجعت أسهم فيس بوك خلال تلك اللحظات بأكثر من 5.8% نزولا إلى مستويات 322.7 دولار

بينما تراجع مؤشر ناسداك بحوالي 2.4% خاسرا ما يقرب من 351 نقطة.

وانعكست تراجعات أسهم فيس بوك على ثروة مؤسسها مارك زوكربيرج الذي خسر ما يزيد عن 6 مليارات دولار

خلال تلك اللحظات، ليفقد المركز الخامس بين أثرياء العالم والذي احتفظ به طويلا.

وهبطت ثروة مارك زوكربيرج إلى ما يقرب من 116 مليار دولار.

وفي المقابل ارتفع تصنيف الملياردير لاري ايلسون مؤسس سوفت وير إلى المرتبة الخامسة بثروة تقدر بحوالي 118

مليار دولار بعد مكاسب بلغت نحو 210 مليون دولار.

وبينما يتجرع مؤسس فيس بوك مرارة الخسائر يبدو أن إيلون ماسك يحتسي كأس الانتصار، حيث أضاف الرجل إلى

ثروته في بضعة دقائق ما يزيد عن 4 مليارات دولار.

وقفزت ثروة إيلون ماسك الذي عزز بقاؤه في المركز الأول بين الأثرياء إلى ما يزيد عن 204 مليار دولار، لتتسع الهوة بينه وبين منافسه جيف بيزوس.

وارتفعت أسهم تسلا خلال تلك اللحظات بأكثر من 1.5% صعودا إلى مستويات 790 دولار

بينما شوهدت تسلا في التعاملات المبكرة أعلى مستويات الـ800 دولار.

وفي المقابل خسر مؤسس أمازون جيف بيزوس ما يقرب من 4 مليارات دولار جديدة لتهبط ثروته إلى ما يقدر بحوالي 187 مليار دولار.

وهبطت أسهم أمازون خلال تلك اللحظات من تعاملات اليوم الإثيني بأكثر من 2.8% نزولا إلى مستويات 3180 دولار

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى