.

80 شاحنة تدخل غزة يومياً وخسائر فادحة للتجار والمستوردين

thumb
thumb

قال مصدر رفيع مطلع في لجنة تنسيق إدخال البضائع لغزة، اليوم الخميس، إن الاحتلال يسمح فقط بإدخال 80 شاحنة محملة بالمواد الغذائية والمحروقات والأعلاف عبر معبر كرم أبو سالم يومياً لقطاع غزة.

وأوضح المصدر  أن الاحتلال كان يدخل في الأوضاع الطبيعية ما يصل إلى 500 شاحنة يومياً، لافتاً إلى أنه لم يتم إدخال أي

صنف من المواد الخام ومواد البناء، والمواد الرئيسية كالألمنيوم والحديد وتمديدات الكهرباء والأخشاب، منذ العاشر من يناير الماضي.

واشتكى تجار فلسطينيون في قطاع غزة، من تأخرهم بضائعهم في الجانب الإسرائيلي الموانئ ودفعهم أرضيات تصل قيمتها

لـ 1500 شيكل شهرياً على كل حاوية محتجزة في ميناء اسدود.

وقال هؤلاء التجار  إنهم يدفعون أيضاً تكلفة إيجار الحاويات الناقلة للبضائع تصل قيمتها لأكثر من 1000 شيكل للحاوية الواحدة.

وأكد التجار، أن خسائر الحاوية الواحدة تصل لأكثر من 2500 شيكل، ناهيك عن إمكانية تعرض بضائعهم للتلف، وتحتاج لتكاليف

إضافية تتعلق بطريقة الحفظ والتخزين.

وحسب مصادر مطلعة، تبلغ أجرة أرضية الميناء بين 20 دولار و 60 دولار يومياً، وتزداد من يوم لأخر ففي الأسبوع الأول يبلغ

أجرة الحاوية 20 دولار يومياً، وفي الأسبوع الثاني 40 دولار، والأسبوع الثالث 55 دولار، وبعض شركات الشحن تحصل مبلغ 90

دولار للحاوية الواحدة بعد الأسبوع الثالث.

أما أجرة تخزين الحاوية في مخازن ميناء اسدود فتصل لما بين إلى350 دولار شهرياً.

ويعيش قطاع غزة أوضاعاً اقتصادية صعبة بفعل الحصار والعدوان الإسرائيلي الأخير، والذي أدى لدمار واسع في المنشآت

الاقتصادية والبنى التحتية والوحدات السكنية، وإغلاق معبري كرم أبو سالم وإيرز، فيما تشهد الأسواق المحلية شحاً في

بعض الأصناف والسلع وارتفاعا في الأسعار.

تابعنا على تويتر 

  على الفيسبوك 

تابعنا على الواتساب

تابعنا على التليجرام 

 

 

اقرأ أيضا