.

بيانات التضخم تضرب الليرة التركية بقوة

الليرة التركية تواصل انخفاضها لتبلغ مستوى قياسيا أمام الدولار
الليرة التركية تواصل انخفاضها لتبلغ مستوى قياسيا أمام الدولار

صدرت العديد من بيانات التضخم التركية منذ قليل وجاءت سلبية، حيث سجل مؤشر أسعار المستهلكين السنوي ارتفاعًأ ‘لى

19.89% عن 19.58% في الشهر الماضي، إلا أنه رغم ذلك كان أكثر رحمة من توقعات الخبراء بتخطي الـ 20.4%.

أما بالنسبة لمؤشر أسعار المستهلكين الشهري فقد ارتفع إلى 2.39% عن 1.25% ورغم سلبيته إلا أنه كان أفضل من توقعات الخبراء بالارتفاع لـ 2.76%.

كذلك صدر مؤشر أسعار المنتجين الذي ارتفع بقوة كبيرة فالمؤشر السنوي زاد إلى 46.31% من 43.96%، أما بالنسبة

لمؤشر أسعار المنتجين الشهري فقد بلغ 5.24% ارتفاعًا من 1.55%.

ويسجل زوج الدولار الليرة التركية الآن 9.6351 مرتفعًا 0.43%، بعد سلسلة من الانخفاضات التي دعمت من موقف الليرة التركية قبل بيانات اليوم.

الانخفاض الأخير


نجحت الليرة قبل اليوم في التحول للإيجابية عقب تصريحات الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، حول إجراء مباحثات مع

نظيره الأمريكي، جو بايدن، حول صفقة طائرات محتمل توقيعها بين البلدين.

ونجح هذا الخبر في توضيح صفاء الأجواء بين الرئيس التركي والأمريكي بعد التوترات التي شهدتها العلاقة بسبب قضية رجل

الأعمال عثمان كفالي، الذي طالب مبوعثي الدول الأجنبية بالإفراج عنه، وهو ما استفز الرئيس التركي، وجعله يهدد بطرد كل من يتدخل في الشأن الداخلي التركي.

وخلال تعاملات اليوم الاثنين، ارتفعت الليرة التركية بشكل واضح أمام الدولار الأمريكي، لينخفض زوج الدولار ليرة بنسبة

0.66% تقريبا، وسجل حوالي 9.5158، وذلك بعدما كان ارتفع بوقت سابق إلى أعلى مستوياته على الإطلاق قرب 9.8425 نقطة.

الدولار المرتقب


يذكر ان اليوم سيشهد إعلان الفيدرالي الأمريكي لقراره بشأن السياسة النقدية، وتذهب التوقعات إلى أن الفيدرالي وعلى

رأسه جيروم باول، سيقوم بتقليص مشتريات الأصول التي تبلغ 120 مليار دولار شهريًا، وهو ما سيؤدي إلى تعزيز قوي للدولار، وقد ينعكس سلبيًا على كل من الذهب والليرة التركية.

اقرأ أيضا