.

الدولار يتعافى ليستعيد بعض خسائره.. واليورو يواصل مكاسبه

الدولار يتعافى ليستعيد بعض خسائره.. واليورو يواصل مكاسبه
الدولار يتعافى ليستعيد بعض خسائره.. واليورو يواصل مكاسبه

عوض الدولار الأمريكي بعض خسائره الليلية وصعد اليورو لليوم الثاني على التوالي، في تعاملات اليوم الثلاثاء، مع تعافى معنويات المخاطرة بشكل جزئي بعد عمليات بيع في الأسواق العالمية، حسبما ذكرت رويترز. 

وظلت العملات الرئيسية ضمن نطاقات تداول قديمة، حيث أجبر ارتفاع حالات الإصابة بمتحور فيروس كورونا “أوميكرون” البلدان على إعادة فرض القيود، مما أثار مخاوف بشأن التوقعات الاقتصادية على المدى القريب. 

وتلقت الرغبة في المخاطرة ضربة، يوم الاثنين، بعد أن قال السيناتور الأمريكي جو مانشين، وهو ديمقراطي معتدل والعامل الرئيسي لتحقيق آمال الرئيس جو بايدن في تمرير مشروع قانون استثمار محلى بقيمة 1.75 تريليون دولار والمعروف باسم إعادة البناء بشكل أفضل، يوم الأحد، إنه لن يدعم الصفقة التي تدفع إلى البيع في الأسواق العالمية. 

وقال كينيث بروكس، محلل فوركس في بنك سوسيتيه جنرال: “تأتي تقلبات اليوم الثلاثاء بعد أن طرح السيناتور الأمريكي مانشين مقترحات لدعم مشروع القانون المالي للرئيس بايدن البالغ 1.75 تريليون دولار مع ضعف السيولة، وربما يؤدى إلى المبالغة في بعض تحركات الأمس”. 

وانخفض مؤشر الدولار، الذي يقيس العملة مقابل ستة أقران رئيسيين، بنسبة 0.1% ليصل إلى 96.42، لكنه أعلى من أدنى مستوى سجله يوم الاثنين عند 96.33. 

ولا يزال الدولار على مسافة قريبة من أعلى مستوى له في 16 شهرًا عند 96.914 الذي سجله الأسبوع الماضي، بعد أن أتاح بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي المجال لما يصل إلى ثلاث زيادات في أسعار الفائدة في عام 2022. 

وتراجع الدولار الأسترالي، الذي كان من بين العملات الأكثر تضررًا بفضل ارتباطه الكبير بالتوقعات الاقتصادية العالمية، اليوم الثلاثاء، ليشهد سلسلة من الضعف على مدى يومين. 

وارتفع اليورو بشكل طفيف ليصل إلى 1.1293 دولار، وفقد الين الملاذ الآمن قوته ليصل إلى 113.61 للدولار. 

وارتفعت الليرة التركية بنسبة 15%، اليوم الثلاثاء، لتواصل انتعاشها التاريخي من أدنى مستوياتها القياسية، بعد أن كشف الرئيس رجب طيب أردوغان عن خطة قال إنها ستضمن الودائع بالعملة المحلية ضد تقلبات السوق. 

وارتفع المقياس الأوسع لتقلبات سوق العملات إلى 6.6% بعد انخفاضه إلى أدنى مستوى له في شهر واحد الأسبوع الماضي. 

اقرأ أيضا