.

ليس الراتب..هل هذا أهم سبب لاستقالة الموظف من عمله؟

ليس الراتب..هل هذا أهم سبب لاستقالة الموظف من عمله؟
ليس الراتب..هل هذا أهم سبب لاستقالة الموظف من عمله؟

أجرى عدد من قادة الأعمال دراسة بحثية خلال عام 2021 تتعلق باستقالات وتنقلات الموظفين فيما وصف بعام "الاستقالات العظيم" على غرار مصطلح "الكساد العظيم" لمعرفة أشهر الأسباب التي دعت عددا كبيرا من الموظفين لمغادرة عملهم.

وكفي الأغلب كانت التنقلات أو الاستقالات بين موظفي الشركات الأمريكية في العام الماضي تنحصر ما بين الرغبة في الحصول على رواتب أعلى أو مزايا مختلفة أو ربما أحوال وظيفية أفضل.

ومع ذلك، كشفت دراسة أجراها مركز "إم آي تي سلوان مانجمنت" الإدارية التابع لمعهد "ماساتشوستس" التكنولوجي بأن سببا رئيسيا كان الأبرز والدافع الأهم وراء استقالات غالبية الموظفين في الولايات المتحدة خلال عام 2021، ألا وهو: تغيير ثقافة عمل أو بيئة عمل سامة من الصعب التعايش معها أو حتى إصلاحها.

وبناء على الدراسة التي شملت أكثر من 600 شركة بقطاعات مختلفة، فإن الرغبة في تغيير بيئة العمل السامة كان أكبر دافع وراء استقالات عدد كبير من الموظفين، بل إن هذا السبب كان يعادل 10 أضعاف الأسباب الأخرى من حيث الأهمية.

ووفقا للبيانات التي تم جمعها في الدراسة، فإن الكثير من الموظفين واجهوا العمل وسط بيئة سامة نتيجة التنوع العرقي أو عدم تلقي التقدير والاحترام الكافي أو ضعف الشفافية أو القمع من الزملاء والمديرين.

اقرأ المزيد عن ليس الراتب..هل هذا أهم سبب لاستقالة الموظف من عمله؟ 

اقرأ أيضا