.

تقرير تقنية جديدة لاكتشاف فيروسات الحواسيب دون الحاجة إلى برامج متخصصة

20180703105815376.jpg
20180703105815376.jpg

توصل فريق من الباحثين في فرنسا إلى تقنية جديدة لاكتشاف الفيروسات بأجهزة الحواسيب دون الحاجة إلى برامج متخصصة في هذا الغرض.

وتعتمد هذه التقنية على استخدام جهاز لرصد المجالات المغناطيسية، ووحدة لاستشعار الذبذبات من أجل رصد البصمات الكهرومغناطيسية للفيروسات المختلفة.

وتكمن الفكرة في أن أي برنامج حاسوب تنبعث منه موجات كهرومغناطيسية عند تشغيله. وتختلف أنماط هذه الموجات من برنامج لآخر نظرا لاختلاف أكواد تشغيل كل برنامج.

واعتمد باحثو معهد العلوم الحوسبية والأنظمة العشوائية (Research Institute of Computer Science and Random Systems (IRISA)) في فرنسا على هذه الفكرة بابتكار التقنية الجديدة لرصد الفيروسات، وأطلقوا عليها "راسبري باي" (Raspberry Pi) حيث قاموا بقياس المجالات المغناطيسية للفيروسات المعروفة باستخدام جهاز خاص، ثم تحليلها بواسطة وحدة استشعار الذبذبات.

وعند استعراض نتائج جهاز استشعار الذبذبات، وجد الباحثون أن كل فيروس حوسبي له بصمة كهرومغناطيسية تختلف عن الآخر، وبالتالي قاموا بتغذية هذه النتائج في جهاز رصد الفيروسات بحيث يستطيع التعرف على أي فيروس اعتمادا على المجالات المغناطيسية التي تصدر عنه.

وقد أثبتت التجارب أن التقنية الجديدة استطاعت التعرف على 99.82% من الفيروسات التقليدية على الحاسبات والهواتف الذكية، وغيرها من الأجهزة الإلكترونية.

وأكد فريق الدراسة -في تصريحات لموقع متخصص بالتكنولوجيا- أن التقنية الجديدة تتميز بأنها لا تحتاج إلى تنزيل أي برمجيات على الأجهزة الإلكترونية، ولا تتأثر بالحيل الحوسبية التي قد يلجأ إليها قراصنة الحاسوب لإخفاء وجود الفيروسات داخل أنظمة التشغيل المختلفة.

هذا وقد استبعد الباحثون إمكانية بيع هذه التقنية الجديدة للمستهلكين بالأسواق، غير أنه من الممكن استخدامها في التطبيقات الأكبر والخوادم.

اقرأ أيضا