.

الذهب يرتفع بشكل مفاجئ مع هبوط الدولار والسندات

الذهب يرتفع بشكل مفاجئ مع هبوط الدولار والسندات
الذهب يرتفع بشكل مفاجئ مع هبوط الدولار والسندات

ارتفعت أسعار الذهب اليوم الثلاثاء بقوة قبل ساعات من بدأ الاجتماع الحاسم لمجلس الاحتياطي الفيدرالي والذي تترقبه الأسواق وسط حالة من من عدم اليقين وانقسام الأسواق.

ولفترة محدود اتجهت توقعات الأسواق أن يبدأ الفيدرالي في تخفيف السياسة المتشددة في رفع أسعار الفائدة بيد أن التوقعات عادت من جديد لتصب في اتجاه زيادة قوية أخرى.

وتنقسم الأسواق حاليًا فيما يتعلق بتسعير قرار الفيدرالي ما بين توقات بزياة في حدود 50 نقطة أساس إلى 75 نقطة أساس، بينما تتجه التوقعات أن ينهى الفيدرالي العام الحالي بفائدة بين 4.75% إلى 5%.

وقال ستيفن إينيس الشريك الإداري لدى إس.بي.آي لإدارة الأصول إن التعليقات الصادرة في المؤتمر الصحفي الذي سيعقب اجتماع مجلس الاحتياطي ربما تحدد التحرك القادم للذهب في نطاق من 25 إلى 50 دولارا.

وفي نهاية الاجتماع بشأن السياسة النقدية الذي يمتد ليومين وينتهى الأربعاء، من المتوقع حتى الآن أن يقرر البنك المركزي زيادة رابعة على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس لأسعار الفائدة، كما من المتوقع أن يثور جدل في البنك بشأن موعد التحول صوب زيادات أقل.

الذهب الآن

ارتفعت أسعار XAU/USD - العقود الفورية للذهب دولار أمريكي خلال تعاملات اليوم الثلاثاء بأكثر من 16 دولار، وصولا إلى مستويات قرب الـ 1650 دولار بزيادة في حدود 1%.

وزادت العقود الأجلة للمعدن الأصفر خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء بأكثر من 11.5 دولار أو ما يعادل 0.7% وصولا إلى مستويات أعلى الـ 1653 دولار للأوقية.

وفقًا للمحلل وانغ تاو وقد يرتد الذهب الفوري إلى 1653 دولارًا - 1661 دولارًا للأوقية، بعد أن وجد دعمًا عند نحو 1639 دولارًا.

الدولار الآن

يأتي ارتفاع الذهب تزامنا مع انخفاض قوي لمؤشر الدولار الذي هبط دون مستويات الـ 111 نقطة وصولا إلى مستويات 115.95 نقطة بانخفاض في حدود 0.6% خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم الثلاثاء.

وفي المقابل من تراجع الدولار انخفضت عائدات سندات الخزانة التي افسحت الطريق أمام مكاسب الهب لقوية اليوم، حيث انخفضت عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات 0.053 نقطة إلى مستويات 4.002%.

ماذا حدث؟

تراجعت أسعار الذهب في نهاية تعاملات أمس الإثنين مع ارتفاع الدولار الأميركي، لتسجل خسائر شهرية، جاء ذلك في الوقت الذي يترقّب فيه المستثمرون اجتماع الفيدرالي بحثًا عن تلميحات بشأن تخفيف محتمل في موقفه المتشدد فيما يتعلق بالسياسة النقدية.

وفي ختام تعاملات أمس تراجع سعر العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.3%، ما يعادل 4.10 دولارًا، ليصل إلى 1640.70 دولارًا للأوقية، انخفض سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 0.6%، ليصل إلى 1635.38 دولارًا للأوقية.

وتراجعت أسعار الذهب بنحو 1.9% خلال أكتوبر لتسجل خسائرها الشهرية السابعة على التوالي، وكانت أسعار الذهب قد أنهت تعاملات يوم الجمعة على تراجع بنحو 21 دولارًا،مسجلة خسائر أسبوعية.

وضع السوق

قال محلل السوق الإستراتيجي في آي جي، ييب جون رونغ: "سيبحث المشاركون في السوق عن أدلة لتعزيز التكهنات الأخيرة حول حدوث انخفاض في زيادات أسعار الفائدة الفيدرالية بعد نوفمبر".

وأضاف ييب جون رونغ: "أن الذهب قد يشهد ارتفاعًا متجددًا مع المخاوف المتزايدة بشأن مخاطر النمو أو زيادة التركيز على الاعتماد على البيانات".

وأشار رونغ إلى أنه على الرغم من أن الاتجاه الصعودي قد يبدو محدودًا؛ فإن الأسعار ستظل عند مستويات مرتفعة لمدة أطول".

وضع الفائدة

أظهرت بيانات يوم الجمعة أن الإنفاق الاستهلاكي في الولايات المتحدة قد ارتفع أكثر من المتوقع في سبتمبر، بينما استمرت ضغوط التضخم الكامنة في بث الفقاعة لتوقعات تباطؤ الاحتياطي الفيدرالي.

ورفع الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة الرئيس لليلة واحدة من ما يقرب من الصفر في مارس، ومن المتوقع على نطاق واسع أن يقدم زيادة رابعة على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس في اجتماع السياسة 1-2 نوفمبر.

في حين يُنظر إلى الذهب تقليديًا على أنه تحوط من التضخم؛ فإن رفع أسعار الفائدة الأميركية يزيد من تكلفة الفرصة البديلة لحيازة السبائك ذات العائد الصفري.

وهبطت مقتنيات إس بي دي آر غولد ترست، أكبر صندوق متداول مدعوم بالذهب في العالم، نحو 0.28% إلى 922.59 طنًا يوم الجمعة، وهو أدنى مستوى منذ مارس2020.

اقرأ أيضا