.

طبيب يحذر من مخاطر استخدام سماعات الأذن لفترات طويلة

tthyr_smt_ldhn_l_hs_lsm
tthyr_smt_ldhn_l_hs_lsm

تحدث الطبيب الروسي فلاديمير زايتسيف، أخصائي أمراض الأنف والأذن والحنجرة عن المخاطر التي تهدد صحة الأشخاص نتيجة استخدامهم سماعات الأذن لفترات طويلة، وكيفية تجنبها.

وأشار زايتسيف إلى أنه "يمكن أن تؤدي عادة ارتداء سماعات الأذن الداخلية طوال الوقت إلى الإصابة بأمراض الأنف والأذن والحنجرة".

وقال: "إن الأشخاص الذين يستخدمون السماعة لفترات طويلة خلال اليوم أو أثناء عملهم، على سبيل المثال، العاملين

في مراكز الاتصال، معرضون للخطر بشكل خاص".

كما أوضح زايتسيف "حقيقة أن القيام بسد الأذن لفترة طويلة جدا، يؤدي إلى تطور التهاب الأذن الوسطى الفطري (فطار الأذن)".

وحذر الطبيب زايتسيف من "أن انسداد الأذن بالسماعة لفترة طويلة يؤدي إلى دفع المادة الشمعية الموجودة في الأذن

وبالتالي تضغط عليها، ما يسبب التصاقها بطلبة الأذن ومع مرور الوقت يؤدي إلى التهاب الأذن الوسطى وضعف السمع".

ونوه الطبيب زايتسيف إلى أنه "كلما تم دفع السماعة  بعمق أكبر يجعلها تقترب من طبلة الأذن، مما يؤدي إلى مشاكل

في السمع، خاصة عند الاستماع إلى الموسيقى الصاخبة وبشكل مطوّل".

وأكد زايتسيف على أنه "من الأفضل عدم استخدام السماعات في وسائل النقل العام، ويجب تقليل استخدامها إلى

مرتين في اليوم بمعدل نصف ساعة وتحت مستوى 50 % من الدرجة الصوتية".

كما أشار إلى ميزة سماعات التي تغطي الأذن خارجيا (الرأسية)، والتي تتيح لك العزلة عن الضوضاء المحيطة وسماع

كل شيء بشكل جيد دون ملامسة الأذن.

وأصدرت منظمة الصحة العالمية، الأسبوع الماضي، تقرارا قالت فيه إنه من المتوقع أن يعاني نحو مليارين ونصف مليار شخص

في كل أنحاء العالم مشاكل في السمع بحلول عام 2050، أي ما نسبته شخص واحد كل أربعة.

 

تابعنا على تويتر 

  على الفيسبوك 

تابعنا على الواتساب

تابعنا على التليجرام 

 

 

اقرأ أيضا