.

ما لا تعرفه عن عملة “إنترنت كومبيوتر”

BC24115B-FFC1-48EA-8586-8CFCEE0FE74B
BC24115B-FFC1-48EA-8586-8CFCEE0FE74B

ما لا تعرفه عن عملة “إنترنت كومبيوتر”

استقبل سوق العملات المشفرة، الإثنين الماضي، وافدا جديدا جذب اهتمامات المستثمرين يحمل اسم إنترنت كمبيوتر.

وفي اليوم الأول من تداول الرمز الرقمي الجديد قفزت قيمته السوقية إلى 45 مليار دولار ليصبح ثامن أكبر الأصول الرقمية من بين العشرة الأوائل، بحسب بيانات موقع CoinMarketCap.com المختص بمتابعة أسعار ومستجدات العملات المشفرة.

رحلة إنترنت كمبيوتر في 5 أيام


في اليوم الأول من التداول قفز سعر إنترنت كمبيوتر في الساعات الأولى من الصفر إلى 731.2 دولارا، قبل أن تهدأ وتيرة الارتفاع ويتراجع السعر إلى حدود 330.5 دولار.

في اليوم التالي الموافق الثلاثاء الماضي، ارتفعت العملة إلى 413.98 دولارا، ثم دخلت العملة في اتجاه متراجع خلال الأيام الثلاثة التالية لتداول، اليوم الجمعة، عند مستوى 314 دولارا، لتسجل قيمتها السوقية 38.7 مليار دولار.

ما هي إنترنت كمبيوتر؟


مؤسس هذه العملة المشفرة شخص يدعى دومينيك ويليامز، يستهدف من خلال الرمز الرقمي ودفتر الحسابات الرقمي المرتبط به أي شخص من مطوري البرامج أو المحتوى، على نشر أي شيء يريدونه على الإنترنت، دون الاضطرار إلى المرور عبر الشركات الرقمية العملاقة مثل أمازون أو فيسبوك، أو إلى استخدام الخوادم، أو الخدمات السحابية التجارية.

وتستخدم الشبكة الأساسية لعملة إنترنت كمبيوتر عقودا ذكية، أو برامج برمجية تنفذ المهام، وتتنافس

مع أمثال منافستها الأكبر إيثريوم، وبذلك تنضمُّ إلى العديد من العملات الأخرى، والشبكات ذات الصلة مثل بالكادوت، وبينانس.

يقول دومينيك ويليامز، لوكالة بلومبرج، إن إنترنت كمبيوتر تحاول تفادي أسوار الشركات المنغلقة، وتقليل

التكاليف، إذ يمكن للمستخدمين بناء وسائل التواصل الاجتماعي وغيرها من الخدمات التي تتنافس مع عمالقة الإنترنت.

ثورة العملات الرقمية


يأتي طرح إنترنت كمبيوتر في وقت أصبحت فيه العملات المشفرة من بيتكوين وإيثريوم وصولا إلى دوجكوين، تحظى بزخم كبير بين المستثمرين والعامة على حد سواء.

وارتفعت القيمة السوقية لسوق العملات المشفرة إلى قرب 2.5 تريليون دولار هذا الأسبوع، بعد أن كانت

لا تتجاوز تريليون دولار مطلع عام 2021، ما يعني أنها ارتفعت بمقدار 150%.

ولكنها في الوقت الحالي تتسم بتذبذب عالي مرتبط بمدى إقبال الشركات على قبول هذه العملات

المشفرة في تنفيذ صفقات البيع والشراء.

وفي مثال على ذلك قبول تسلا للتعامل بعملة بيتكوين قبل أن يتراجع مؤسس الشركة إيلون ماسك عن

استخدامها بدعوى الأضرار البيئية الناجمة عن تعدين العملة المشفرة، وهو ما هوى بسعرها وتسبب في اضطراب السوق.

فخلال تعاملات  الخميس الماضي، خسر سوق العملات الرقمية ما يزيد عن 365 مليار دولار في غضون 3 ساعات.

تابعنا على تويتر

اقرأ أيضا