.

وسط موجة حر شديدة..حرائق تجتاح تركيا وإيطاليا

154-182056-amid-heat-wave-800-fires-italy_700x400
154-182056-amid-heat-wave-800-fires-italy_700x400

وسط موجة حر شديدة..حرائق تجتاح تركيا وإيطاليا

رصد رجال الإطفاء اندلاع أكثر من 800 حريق في أنحاء إيطاليا، خصوصاً في الجزء الجنوبي منها، منذ السبت، في

وقت تسجّل البلاد درجات حرارة مرتفعة خلال الأيام الأخيرة الماضية.

ارتفاع حصيلة ضحايا حرائق الغابات في تركيا إلى 6 قتلى

وقال رجال الإطفاء في تغريدة، الأحد: "خلال الساعات الـ24 الماضية، نفذ رجال الإطفاء أكثر من 800 تدخل: 250

في صقلية، 130 في بوليا وكالابريا، 90 في لاتسيو (منطقة روما) و70 في كامبانيا" بينما تواصل فرق الإطفاء عملها في ثلاث مدن أخرى.

وتأثرت إيطاليا في الأيام الأخيرة بارتفاع كبير في درجات الحرارة التي لامست أربعين درجة مئوية في باري (منطقة

بوليا) و39 في كاتانيا وباليرمو (صقلية).

وأدت الحرارة وقلة الأمطار إلى اندلاع حرائق عديدة، قضت إحداها في نهاية الأسبوع الماضي على أكثر من 20 ألف

هكتار من الغابات وحقول الزيتون والمحاصيل في منطقة أوريستانو، في غرب سردينيا.

وبحسب إحدى أبرز نقابات المزارعين في إيطاليا، سجلت صقلية وحدها نحو 300 حريق، في عام 2021.

وقالت إن حوادث اندلاع النيران الأخيرة تؤكد أن "مجرمين" يقفون خلفها، وقد "سّهل" الجفاف وارتفاع درجات الحرارة عملهم.

وفيما تندلع ألسنة النيران جنوباً، يعاني الشمال من عواصف رعدية شديدة وسقوط برَد، تسببت بأضرار تقدّر بعشرات ملايين اليورو.

حرائق تركيا


إلى ذلك ارتفعت حصيلة القتلى جرّاء حرائق الغابات في جنوب تركيا إلى 8 بعد العثور على جثتين، الأحد، وفق ما

أفاد مسؤولون، فيما تم إجلاء مزيد من الأشخاص.

وأظهرت البيانات الرسمية أن تركيا تشهد حرائق تعد بين الأسوأ منذ ما لا يقل عن عقد، إذ دُمر نحو 95 ألف هكتار

حتى الآن هذا العام، مقابل ما متوسطه 13516 حتى هذا الوقت من العام بين عامي 2008 و2020.

وقال وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة على "تويتر" إنه تم العثور على الجثتين في بلدة منافغات بمحافظة أنطاليا.

وتوفي المواطنان التركي والألماني في منزلهما الذي تضرر جراء الحريق، وفق ما أفادت وكالة "الأناضول" الرسمية.

ومنذ اندلاع الحرائق، الأربعاء، تلقى أكثر من 864 شخصاً علاجاً طبياً، بحسب وزير الصحة.

اخلاء احياء


وأفاد رئيس بلدية بودروم السياحية، أحمد أراس، الأحد، أنه تم إخلاء عدد من أحيائها، حيث اشتعلت النيران بفعل

الرياح القوية من منطقة ميلاس القريبة.

وقال إنه تم نقل أكثر من 1100 من السكان إلى جزء آخر من بودروم على متن نحو 20 قارباً، إذ تعذر إجلاء الناس براً.

كما أجلي سكان من مدينة مرمريس في محافظة موغلا بقوارب بمساعدة قوات سلاح البحرية، بحسب وزارة الدفاع.

 

اقرأ أيضا