.

الساعات السويسرية الفاخرة في خطر..

864EB889-B2D2-4DB3-8ABD-E92D07DF355A
864EB889-B2D2-4DB3-8ABD-E92D07DF355A

الساعات السويسرية الفاخرة في خطر..

تواجه صادرات الساعات السويسرية الفاخرة تراجعا مستمرا في حركة البيع، في الوقت الذي نشطت فيه مبيعات “الذكية”.

قال اتحاد قطاع الساعات السويسرية إن مبيعات الساعات في 2020 تراجعت 22 في المائة العام الماضي، حيث أدت جائحة كورونا إلى انخفاض المبيعات في جميع الأسواق الرئيسة ماعدا الصين.

وسجلت شركة سواتش السويسرية الكبرى لصناعة الساعات أول صافي خسائر لها عام 2020، بلغت قيمتها 53 مليون فرنك، فيما تشهد مبيعات الساعات الذكية نشاطا ملحوظا.

ونجحت شركة أبل في أن تكون من أكبر مصنعي الساعات في العالم عبر ساعتها أبل واتش وحلت في المركز الثاني عالميا بعد ساعات رولكس الشهيرة.

شركة سواتش


وذكرت شركة سواتش التي تنتج ماركات أوميجا وتيسوت، أن إيراداتها تراجعت 28.7 في المائة.

وقالت الشركة، “متاجر سواتش في المطارات ومقاصد السفر خصوصا تعاني بصورة كبيرة ندرة السائحين”.

وكانت سواتش قد أغلقت 384 منفذا للبيع بصورة دائمة العام الماضي 2020، وخفضت القوة العاملة 10 في المائة لتصل إلى 32 ألفا و400 موظف.

في الوقت نفسه، قالت مصادر مطلعة إن شركة الاستثمار المالي الموجود مقرها في لوكسمبورج سي.في.سي كابيتال بارتنرز تدرس بيع حصة من أسهم شركة صناعة الساعات الفاخرة السويسرية بريتلنج، بعد أن تلقت عروض شراء من مستثمرين محتملين.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المصادر القول إن شركة الاستثمار المالي تتحدث حاليا مع مستشارين بشأن البيع المحتمل حصة صغيرة من أسهم بريتلنج، حيث تعتزم سي.في.سي كابيتال استمرار سيطرتها على شركة الساعات الفاخرة في أي صفقة للاستفادة من احتمالات النمو المستقبلية لهذه السوق.

وأشارت بلومبرج إلى أن المناقشات بشأن الصفقة مازالت في مرحلة مبكرة، ولا يوجد ما يؤكد انتهائها إلى بيع الأسهم.

تأسست شركة بريتلنج على يد صانع الساعات السويسري ليون بريتلنج عام 1884 وهي الآن من أكبر شركات صناعة

الساعات السويسرية التي مازالت مستقلة، في حين استحوذت الشركات المنافسة مثل سواتش جروب وريتشمونت وإل.في.إم.إتش وكرينج على العلامات التجارية السويسرية الشهيرة الأخرى في مجال الساعات.

كانت سي.في.سي قد اشترت أغلبية أسهم بريتلنج عام 2017 في صفقة بلغت قيمتها أكثر من 800 مليون يورو (952 مليون دولار). ومنذ ذلك الوقت قامت الشركة بتبسيط مجموعة منتجات بريتلنج وزادت مبيعاتها في آسيا وتوسعت في إنتاج الساعات الأكثر جاذبية للسيدات.

“أبل ووتش”


تخطت مبيعات ساعات “أبل ووتش” الموصولة للمرة الأولى وبكثير مجموع ما باعته شركات صناعة الساعات السويسرية في عام 2019، حسب ما جاء في دراسة لشركة “ستراتيجي أناليتيكس”.

وباعت مجموعة “أبل” نحو 31 مليون “أبل ووتش” في العالم السنة الماضية 2020 بزيادة نسبتها 36% سنويا، في حين أن

الماركات السويسرية مجتمعة باعت ما يزيد بقليل على 21 مليون ساعة بتراجع نسبته 13% ،وفق دراسة لشركة “ستراتيجي أناليتيكس”.

تابعنا على تويتر

اقرأ أيضا