.

تفاصيل إيطاليا تغرم "أمازون" مليار يورو.. ما هي التهمة؟

إيطاليا تغرم "أمازون" مليار يورو.. ما هي التهمة؟
إيطاليا تغرم "أمازون" مليار يورو.. ما هي التهمة؟

فرضت هيئة تنظيم المنافسة في إيطاليا، اليوم الخميس، غرامة تزيد عن 1.128 مليار يورو على شركة أمازون (عملاقة التجارة الإلكترونية).

تهمة أمازون

وأوضحت الهيئة في تقريرها سبب الغرامة هو "إساءة استخدام مركز مهيمن" عبر التمييز ضد باعة لم يستخدموا خدمات أمازون اللوجستية.

 

وهذه واحدة من أكبر الغرامات التي تفرضها دولة على خلفية ممارسات تعتبر ضارة بالمنافسة ضد إحدى شركات التكنولوجيا الأمريكية العملاقة المستهدفة في دول عدة.

وقالت الهيئة في بيان "أضرت أمازون بمشغلين منافسين لها في الخدمات اللوجستية للتجارة الإلكترونية"

أمازون تعترض

وأعربت الشركة الأمريكية عن "اعتراضها الشديد" على هذه العقوبة التي ستقدم استئنافا ضدها. كما اعتبرت أن "الغرامة والإجراءات التصحيحية المقترحة غير مبررة وغير متناسبة"، بحسب وكالة فرانس برس.

ورأت هيئة تنظيم المنافسة الإيطالية الخميس أن موقع أمازون المهيمن في السوق الإيطالية "مكّنها من الترويج لخدماتها اللوجيستية... لدى باعة نشيطين على منصتها على حساب مشغلين منافسين".

وأضافت أن الباعة الذين لا يستخدمون خدمة أمازون اللوجيستية يحرمون من "مجموعة من المزايا الأساسية لإبراز (منتجاتهم) وتحسين آفاق المبيعات".

بذلك، قامت الشركة الأميركية "بإلحاق الضرر بمقدمي خدمات لوجستية للتجارة الإلكترونية منافسين من خلال منعهم من تقديم أنفسهم للبائعين عبر الإنترنت كمقدمي خدمات بجودة تضاهي لوجستيات أمازون"، وفق الهيئة

وخلصت إلى أن هذه الاستراتيجية "وسعت الفجوة بين قوة أمازون وقوة منافسيها" في السوق الإيطالية.

"أبل" و"أمازون" تحت مقصلة إيطاليا.. غرامة ضخمة

ضاعفت دول في الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات مالية على الشركات الرقمية الأميركية والصينية العملاقة في الأشهر الأخيرة في محاولة لمزيد تنظيم أنشطتها.

وأكدت متحدثة باسم المفوضية الأوروبية أن الأخيرة "تعاونت بشكل وثيق" مع هيئة تنظيم المنافسة الإيطالية في هذا التحقيق الذي اعتبرته "مثالا على التنسيق الناجح".

اقرأ أيضا