.

الذهب يستسلم للتشاؤم..هل يداهمه الفيدرالي فيصعد؟

الذهب يستسلم للتشاؤم..هل يداهمه الفيدرالي فيصعد؟
الذهب يستسلم للتشاؤم..هل يداهمه الفيدرالي فيصعد؟

انخفض الذهب في تعاملات صباح يوم الأربعاء في آسيا، حيث ينتظر المستثمرون قرارًا بشأن تقليص مشتريات الأصول ورفع أسعار الفائدة في وقت سابق من قبل مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في أحدث قراراته المتعلقة بالسياسة.

كما انخفضت العقود الآجلة للذهب بنسبة 0.12٪ لتصل إلى 1770.15 دولارًا بحلول الساعة 11:16 مساءً بتوقيت شرق الولايات المتحدة (4:16 صباحًا بتوقيت جرينتش). وانخفض الدولار، الذي يتحرك عادة في اتجاه عكسي مع الذهب، بنسبة 0.03٪ لكنه أبقى التحركات صغيرة.

ومن المقرر أن يختتم اجتماع السياسة الفيدرالي الذي يستمر يومين في وقت لاحق من اليوم، حيث سيصدر قراره بشأن السياسة.

 ويراهن المستثمرون على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سيقلص مشتريات أصوله بين 25 مليار دولار و 30 مليار دولار شهريًا، من 15 مليار دولار حاليًا، بحلول مارس 2022، ويتوقع أيضًا زيادة واحدة أو اثنتين في أسعار الفائدة في نفس العام.

في حين سيقوم بنك إنجلترا والبنك المركزي الأوروبي بإصدار قرارات سياستهما يوم الخميس، يليها بنك اليابان يوم الجمعة.

ووفقًا لاستطلاع أجرته رويترز، من المتوقع أن يبقي بنك إنجلترا أسعار الفائدة دون تغيير نظرًا لأن المملكة المتحدة أبلغت عن أول حالة وفاة مرتبطة بأوميكرون يوم الاثنين، وفقًا لرئيس الوزراء بوريس جونسون.

أما على صعيد البيانات، فقد ارتفعت جداول الرواتب في المملكة المتحدة بمقدار قياسي بلغ 257000 في نوفمبر، مما وضع بنك إنجلترا في معضلة وهو يضع قراره. في غضون ذلك، صرح محافظ بنك اليابان هاروهيكو كورودا إن تضخم المستهلك في البلاد قد يحوم بالقرب من 2٪، مما يشير إلى زيادة في تكاليف المواد الخام.

 وفي منطقة آسيا والمحيط الهادئ، أظهرت البيانات الصينية الصادرة في وقت سابق من اليوم أن الإنتاج الصناعي نما بنسبة 3.8٪ على أساس سنوي وأن الاستثمار في الأصول الثابتة نما بنسبة 5.2٪ على أساس سنوي، بينما نمت مبيعات التجزئة بنسبة 3.9٪ على أساس سنوي في نوفمبر.

وبالنسبة للمعادن الثمينة الأخرى، ارتفعت الفضة 0.1٪ والبلاديوم 0.6٪ بينما تراجع البلاتين 0.1٪.

اقرأ أيضا