.

4.5 مليون أمريكي يتركون وظائفهم طواعية في نوفمبر

التعريفة الجمركية.jpeg
التعريفة الجمركية.jpeg

واشنطن (رويترز) - ارتفع عدد الأمريكيين الذين تركوا وظائفهم طواعية إلى مستوى قياسي بلغ 4.5 مليون في نوفمبر تشرين الثاني، في مؤشر على الثقة في سوق العمل وعلى أن الأجور المرتفعة يمكن أن تسود لفترة من الوقت.

وجرى تسجيل زيادة بلغت 370 ألفا في عدد من تركوا أعمالهم، ومعظمهم في قطاعي الضيافة والأغذية، وفقا لتقرير فرص العمل الشهرية الذي صدر يوم الثلاثاء عن وزارة العمل الأمريكية.

كما حدثت زيادات كبيرة في مجالات الرعاية الصحية والمساعدات الاجتماعية، فضلا عن قطاعات النقل والتخزين والمرافق.

وانخفضت فرص العمل، وهي مقياس للطلب على العمالة، 529 ألفا إلى 10.6 مليون في اليوم الأخير من شهر نوفمبر تشرين الثاني. وكان خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم توقعوا 11.075 مليون وظيفة شاغرة. وشهدت قطاعات الضيافة والأغذية والبناء والسلع غير المعمرة انخفاضا كبيرا في فرص العمل.

اقرأ أيضا