.

منظمة الصحة العالمية: العالم في منعطف خطير من عمر الجائحة

منظمة الصحة العالمية: العالم في منعطف خطير من عمر الجائحة
منظمة الصحة العالمية: العالم في منعطف خطير من عمر الجائحة

حث المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، يوم الإثنين، دول العالم على العمل معاً لوضع نهاية للمرحلة الحرجة من جائحة كورونا، قائلاً إن لديها الآن جميع الأدوات المتاحة للقيام بذلك.

وقال تيدروس أدهانوم غيبرييسوس في مؤتمر صحافي مع وزيرة التنمية الألمانية سفينيا شولتسه "تدخل جائحة كوفيد-19 الآن عامها الثالث ونحن في منعطف خطير... يجب أن نعمل معاً لإنهاء المرحلة الحرجة من هذا الوباء. لا يمكننا السماح له بالاستمرار ونحن نتخبط بين الذعر والإهمال".

وقال تيدروس إن ألمانيا أصبحت أكبر متبرع للمنظمة، من دون إعطاء أي تفاصيل. وكان الولايات المتحدة تاريخياً صاحبة أكبر مساهمات مالية بين الدول الأعضاء في المنظمة.

من جهتها قالت شولتسه إن أولوية ألمانيا، التي تولت رئاسة مجموعة الدول السبع، هي إنهاء الجائحة في جميع أنحاء العالم، ودعت إلى "حملة تطعيمات عالمية حقيقية وعاجلة على نطاق واسع"، لتحقيق هذا الهدف.

وتنعقد على مدار أسبوع في جنيف اجتماعات المجلس التنفيذي لمنظمة الصحة العالمية، حيث من المقرر مناقشة الجوانب الرئيسية لمستقبل المنظمة التابعة للأمم المتحدة، من ضمنها محاولة تيدروس البقاء لفترة رئاسة ثانية واقتراح لجعلها أكثر استقلالية من الناحية المالية.

عام الخروج من المرحلة الحادة للوباء

على صعيد آخر، حذر تيدروس الإثنين من خطورة افتراض أن المتحورة "أوميكرون" هي آخر نسخة متحورة من فيروس كورونا، وأن العالم أصبح في "الشوط الأخير من اللعبة".

لكنه أضاف، في كلمته في افتتاح اجتماع المجلس التنفيذي، أن من المحتمل أن يكون هذا العام هو عام الخروج من المرحلة الحادة للوباء، وهي المرحلة التي يشكل فيها كوفيد-19 حالة صحية طارئة.

وأشار إلى أن هذا الخروج ممكن في حالة تطبيق الاستراتيجيات واستخدام الأدوات المتاحة مثل اختبارات كشف الفيروس ولقاحات الوقاية بصورة شاملة. مع ذلك قال "الظروف مثالية لظهور المزيد من السلالات المتحورة".

وأوضح أنه منذ أن تم رصد "أوميكرون" لأول مرة قبل أكثر من تسعة أسابيع بقليل، تم تسجيل أكثر من 80 مليون إصابة به وهو عدد أكبر مما تم الإبلاغ عنه في 2020 بأكمله.

إنجلترا ستلغي إلزام الوافدين بفحوص كورونا

قال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون الإثنين إن الوافدين إلى إنجلترا من خارج البلاد لن يضطروا بعد الآن للخضوع لفحوص الكشف عن كورونا إذا كانوا قد تلقوا التطعيم.

وأضاف جونسون في تصريحات للصحافيين إن تغيير القواعد يهدف لإظهار انفتاح بلاده أمام أنشطة الأعمال والمسافرين. ولم يحدد متى سيتغير الوضع لكن من المتوقع الكشف عن مزيد من التفاصيل في وقت لاحق.

المراكز الأميركية تحذر من السفر إلى 15 وجهة

نصحت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها الإثنين بعدم السفر إلى 15 دولة ومنطقة، منها الإمارات والكويت وتونس، بسبب زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا فيها.

ورفعت المراكز الأميركية توصيتها الخاصة بالسفر إلى "المستوى الرابع: مرتفع جداً" بالنسبة أيضاً لكولومبيا وكوستاريكا وجمهورية الدومنيكان وفيجي وجاميكا وجوادلوب ومنغوليا والنيجر وبيرو ورومانيا وسان بارتيلمي وسان مارتن.

البرازيل تسجل 83340 إصابة و259 وفاة

في البرازيل، أعلنت وزارة الصحة، الإثنين، تسجيل 83340 إصابة جديدة و259 وفاة خلال الساعات الـ 24 الماضية، وطبقاً لبيانات الوزارة، فقد سجلت البلاد حتى الآن 24 مليوناً و127595 إصابة منذ بداية الجائحة، في وقت وصل العدد الرسمي المسجل للوفيات إلى 623356.

إصابات كوريا الجنوبية تتجاوز 8000 للمرة الأولى

في كوريا الجنوبية، تجاوزت الإصابات اليومية الجديدة 8000 للمرة الأولى، وسط انتشار سريع للمتحورة "أوميكرون" على الرغم من تمديد قيود التباعد الاجتماعي الصارمة في البلاد، وأعلنت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، الثلاثاء، تسجيل 8571 إصابة الإثنين، وهو ما يفوق الذروة السابقة المسجلة في منتصف ديسمبر (كانون الأول) والتي بلغت 7848 إصابة.

ومددت كوريا الجنوبية في منتصف يناير (كانون الثاني) قواعد التباعد الاجتماعي الأكثر صرامة لمدة ثلاثة أسابيع بما في ذلك إغلاق المطاعم والمقاهي والحانات في التاسعة مساء وفرض قيود على التجمعات الخاصة قبل العطلة التي تبدأ السبت.

وقالت الوكالة الكورية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن كوريا الجنوبية سجلت 733902 إصابة و6540 وفاة على الرغم من تطعيم ما يقرب من 95 في المئة من البالغين بشكل كامل كما تلقى أكثر من نصفهم جرعة تنشيطية.

الصين تسجل 45 إصابة جديدة

في الصين، أعلنت اللجنة الوطنية للصحة، الثلاثاء، تسجيل 45 إصابة جديدة مؤكدة، الإثنين، انخفاضاً من 57 في اليوم السابق، وقالت اللجنة في بيان إن 18 من الإصابات الجديدة انتقلت إليها العدوى محلياً، وباقي الإصابات لوافدين من الخارج، وسجلت الصين 43 إصابة جديدة لم تظهر عليها عوارض مقارنة مع 27 في اليوم السابق، ولا تصنف الصين تلك الحالات على أنها إصابات مؤكدة، وبذلك يكون برّ الصين الرئيس قد سجل حتى يوم الإثنين 105705 إصابات مؤكدة، ولم تسجل أي وفيات جديدة ليظل العدد ثابتاً عند 4636.

مصر تسجل 1651 إصابة و28 وفاة

في مصر، سجلت وزارة الصحة 1651 إصابة جديدة و28 وفاة، الإثنين، مقارنة مع 1603 إصابات و38 وفاة في اليوم السابق، وقال حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي باسم الوزارة في بيان، "إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى الإثنين، هو 411749 من ضمنها 345774 حالة تم شفاؤها، و22396 حالة وفاة".

وأظهر إحصاء لـ "رويترز" أن أكثر من 350.35 ‭‭‭‭‭‭‬‬‬‬‬‬‬‬‬مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى خمسة ملايين و945623.

اقرأ أيضا