.

أسعار النفط تشهد انتكاسة جديدة بفعل عودة قوة الدولار

أسعار النفط تشهد انتكاسة جديدة بفعل عودة الدولار
أسعار النفط تشهد انتكاسة جديدة بفعل عودة الدولار

بعدما ارتفعت أسعار النفط أمس الثلاثاء من قاع 9 أشهر، عادت الأسعار لتشهد انتكاسة جديدة بفعل عودة الدولار لارتفاعاته القوية، والتي ترفع من تكلفة حيازة النفط وتأمين عمليات النقل والإمداد.

جنبًا إلى جنب من قوة الدولار، ضغطت التوقعات القاتمة بشأن ارتفاع بيانات المخزون الأمريكية التي سيتم الإعلان عنها اليوم على الأسعار حيث تتجه التوقعات لزيادة المخزون ما يرفع من المعروض مقابل ضعف الطلب الحالي.

النفط الآن

ونزلت أسعار النفط بأكثر من 1% خلال تعاملات اليوم الأربعاء، ليتراجع خام نايمكس الأمريكي الخفيف إلى مستويات دون الـ 77 دولار للبرميل خاسرًا ما يقرب من 1.5 دولار ما يعادل 1.6%.

بينما تراجع خام برنت القياسي في حدود 1.5% أو ما يعادل 1.4 دولار في البرميل خلال هذه اللحظات من تعاملات اليوم ليعود قرب مستويات الـ 83 دولار للبرميل.

وارتفعت أسعار النفط بنهاية تعاملات الثلاثاء، حيث صعد خام برنت القياسي بنسبة 2.6% عند 86.27 دولار للبرميل، وزاد خام غرب تكساس الأمريكي بنسبة 2.3% مسجلًا 78.50 دولار.

توقعات المخزون

قال معهد البترول الأمريكي إن مخزونات النفط الخام ارتفعت 4.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الثالث والعشرين من شهر سبتمبر الجاري.

وأضاف المعهد الأمريكي في تقريره الأسبوعي، أن مخزونات البنزين تراجعت 1.04 مليون برميل في الأسبوع الماضي، بينما ارتفع مخزون المقطرات 0.4 مليون برميل.

ومن المقرر أن تصدر إدارة معلومات الطاقة اليوم الأربعاء البيانات الرسمية للمخزونات، وسط توقعات بصعود مخزون الخام بمقدار 400 ألف برميل.

لمحة

تزامن ارتفاع أسعار النفط أمس الثلاثاء من أدنى مستوياتها في 9 أشهر مع انتظار قرار أوبك بلس بشأن الإمدادات وتقييم المخاطر المرتبطة بالاقتصاد العالمي.

وقالت وكالات أنباء عالمية أن روسيا من المرجح أن تطالب مجموعة أوبك + بخفض إنتاج النفط بنحو مليون برميل يومياً خلال الاجتماع المقرر في الخامس من شهر أكتوبر المقبل.

جنبًا إلى جنب ينتظر المستثمرون تداعيات إعصار إيدا الذي يستعد لضرب شواطئ ولاية فلوريدا الأمريكية بعدما أعلنت شركة شيفرون (NYSE:CVX) أنها ستوقف إنتاج النفط في منصتين للإنتاج البحري في خليج المكسيك بسبب الإعصار.

قال بنك يو بي إس اليوم الثلاثاء إن خفض الإمدادات من أوبك + ضروري لدعم أسعار النفط ووقف الخسائر العنيفة في ظل تضرر المعنويات بشأن تعافي الطلب تزامنا مع قوة الدولار.

اتجاه الأسعار

وقال محللون في بنك جولدمان من بينهم داميان كورفالين وكالوم بروس في مذكرة يوم الثلاثاء، إن الدولار الأمريكي القوي وتوقعات الطلب المنخفضة ستظل رياح معاكسة قوية للأسعار حتى نهاية العام.

يتوقع بنك جولدمان أن يبلغ متوسط ​​سعر خام برنت 100 دولار للبرميل في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام، هذا أعلى من سعر اليوم البالغ حوالي 85 دولارًا، ولكنه أقل من توقعاته السابقة البالغة 125 دولارًا.

قال جولدمان إن منظمة أوبك التي تقودها المملكة العربية السعودية إن الخفض الكبير من المجموعة - المقرر أن تجتمع في الخامس من أكتوبر مع شركائها بما في ذلك روسيا - سيسهم في انتعاش الأسعار.

توحش الدولار

يجعل الدولار القوي النفط المقوم بالدولار أكثر تكلفة بالنسبة للمشترين الذين يستخدمون عملات أخرى، وقد أدت الزيادات المتوقعة في أسعار الفائدة إلى زيادة المخاوف من أن التشديد قد يؤدي إلى ركود عالمي.

وقالت المحللة في سي إم سي ماركيتس، تينا تينغ: "إن أسعار النفط الخام تنخفض في اتجاه هبوطي منذ منتصف يونيو، ولا تزال مخاوف الركود وتباطؤ النمو في الصين من العوامل الرئيسة الهبوطية عمومًا".

ويتجه خام برنت وغرب تكساس الوسيط على المسار الصحيح لأسوأ انخفاض ربع سنوي لهما من حيث النسبة المئوية منذ بداية جائحة فيروس كورونا.

اقرأ أيضا