.

ماسك يفقد 203 مليار.. خسائر تسلا تتخطى 900 مليار وتهبط 73%

ماسك يفقد 203 مليار.. خسائر تسلا تتخطى 900 مليار وتهبط 73%
ماسك يفقد 203 مليار.. خسائر تسلا تتخطى 900 مليار وتهبط 73%

توالت النكبات الآونة الأخيرة على إيلون ماسك من الاستحواذ الذي بات مشؤومًا على أسهم تويتر، إلى تراجع أسهم تسلا (NASDAQ:TSLA) بنهاية تعاملات أمس الثلاثاء لتسجل أكبر خسارة على مدار ثمانية أشهر.

وهبطت أسهم تسلا، أمس الثلاثاء، مع مخاوف بشأن الإنتاج والطلب على سياراتها، لينخفض السهم بنسبة 11.4%، ليصل إلى 109.10 دولار في ختام الجلسة.

 المركز الـ 20

وبعدما كانت في المرتبة الـ 15 في جلسة ما قبل التداول بين أكبر شركات العالم من حيث القيمة السوقية، نزلت تسلا إلى المرتبة الـ 20 بقيمة سوقية 344.5 مليار دولار.

وفي 5 أيام فقط، فقدت تسلا 25.2% من قيمتها السوقية، بينما تراجعت بحوالي 40% خلال شهر، ومنذ بداية العام الجاري فقدت ما يقرب 77%.

900 مليار خسائر

باتت القيمة السوقية لشركة تسلا بعيدة كل البعد عما كانت عليه في ذروتها عند حوالي 1.24 تريليون دولار في 3 يناير 2022، لتخسر 73% من قيمتها، أي ما يقرب من 900 مليار دولار.

وانخفض سهم صانعة السيارات الكهربائية للجلسة السابعة على التوالي، كما سجل أكبر وتيرة هبوط في جلسة واحدة منذ أبريل الماضي.

ويبدو أن أسهم شركة تسلا الأمريكية تتجه إلى تسجيل أسوأ أداء سنوي على الإطلاق، بينما لن تتوقف خسائر الملياردير إيلون ماسك عند هذا الحد.

 خسر 203 مليار

وفي المقابل خسر إيلون ماسك بنهاية تعاملات، أمس الثلاثاء، 9 مليارات دولار لتهبط ثروة ماسك إلى أقل من 138 مليار دولار، ليقترب خطوة جديدة من خسارة المركز الثاني.

ولا يزال برنار أرنو في المركز الأول بثروة تقدر بحوالي 181 مليار دولار وفقًا لمؤشر فوربس، بينما يأتي جوتام أداني في المركز الثالث بثروة تقدر بحوالي 124 مليار دولار.

لماذا السقوط العنيف

وفقًا للأنباء، تخطط تسلا لتشغيل جدول إنتاج مخفض في مصنعها في شنغهاي في يناير، لتمديد الإنتاج المخفض الذي بدأته هذا الشهر حتى العام المقبل، وفقًا لجدول زمني داخلي راجعته رويترز.

وتخفض تسلا الإنتاج لمدة 17 يومًا في يناير بين 3 يناير و 19 يناير، وستوقف إنتاج السيارات الكهربائية من 20 يناير إلى 31 يناير لقضاء عطلة ممتدة للعام الصيني الجديد، وفقًا للخطة.

لم تحدد شركة تسلا سببًا لتباطؤ الإنتاج في خطة الإنتاج الخاصة بها، ولم يكن من الواضح أيضًا ما إذا كان العمل سيستمر خارج خطوط التجميع للطراز 3 والطراز Y في المصنع أثناء فترة التوقف المقررة.

 شنغهاي كلمة السر

علقت تسلا الإنتاج في مصنعها في شنغهاي يوم السبت، لتقدم خطة ثابتة لوقف معظم الأعمال في المصنع في الأسبوع الأخير من ديسمبر.

تأتي أحدث تخفيضات الإنتاج لشركة تسلا في شنغهاي وسط موجة متزايدة من الإصابات بعد أن تراجعت الصين عن سياستها الخالية من كورونا في وقت سابق من هذا الشهر.

عرضت تسلا حافزًا إضافيًا للمشترين الذين يستحوذون على المركبات في ديسمبر، وقامت الشركة بخفض أسعار سيارات الطراز 3 والطراز Y بنسبة تصل إلى 9٪ في الصين، بالإضافة إلى دعم تكاليف التأمين.

 احتفظ مصنع تسلا في شنجهاي، أهم مركز تصنيع للشركة بعملياته العادية خلال الأسبوع الأخير من ديسمبر من العام الماضي، وأخذ استراحة لمدة ثلاثة أيام للعام الصيني الجديد.

تعتبر الفترة من 21 يناير إلى 27 يناير عام 2023 عطلة رسمية في الصين للسنة الصينية الجديدة، علمًا بأن مصنع تسلا في شنغهاي، مجمع يعمل فيه حوالي 20 ألف عامل، والذي يمثل أكثر من نصف إنتاج تسلا في الأرباع الثلاثة الأولى من عام 2022.

حددت تسلا هدفًا لتحقيق نمو بنسبة 50٪ في الإنتاج وتسليم السيارات الكهربائية في عام 2022، ويتوقع المحللون أن يكون الإنتاج أقل من هذا الهدف عند حوالي 45٪، بناءً على التوقعات للربع الرابع الذي يقترب من نهايته.

اقرأ أيضا