.

خليفة ميركل المحتمل يتحدث عن الديون الألمانية.. ماذا قال؟

24B2A0AE-DDEC-4E51-8FA7-C9ED5A426DD0
24B2A0AE-DDEC-4E51-8FA7-C9ED5A426DD0

خليفة ميركل المحتمل يتحدث عن الديون الألمانية.. ماذا قال؟/ يرى أرمين لاشيت، رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم، خليفة ميركل المحتمل، أن كبح ديون ألمانيا يجب أن يستمر. ونقل مشاركون في اجتماع مغلق للأعضاء البرلمانيين لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي الألماني عن أرمين لاشيت الزعيم الجديد للحزب قوله إن كبح ديون ألمانيا المنصوص عليه في الدستور يجب أن يظل ساريا. وحسب رويترز، كان لاشيت، الذي يتصدر السباق على خلافة أنجيلا ميركل في منصب مستشار ألمانيا، يشير إلى دعوات في وقت سابق الثلاثاء، من هيلج براون مدير مكتب ميركل الذي اقترح إصلاح هذه الآلية بسبب جائحة كوفيد-19. وقال لاشيت: “يجب أن يستمر كبح الديون”، مضيفا أن الديمقراطيين المسيحيين يركزون على تحقيق النمو الاقتصادي من خلال وسائل تشمل رفع القيود على أنشطة الاقتصاد. تضاعف الديون وفي الأسبوع الأخير من نوفمبر/تشرين الثاني، قال مشرعون، إن ألمانيا تعتزم اقتراض 179.82 مليار يورو (214.36 مليار دولار) في 2021 لتخفيف آثار كورونا. ويعادل الدين الجديد المثلين تقريبا من 96 مليار يورو كانت متوقعة قبل ذلك، إذ تمدد برلين إجراءات المساعدات للتخفيف من تأثير جائحة كوفيد-19 على أكبر اقتصاد أوروبي. ووافق مجلس الولايات الألماني (بوندسرات) في مارس/آذار الماضي على حزمة إجراءات شاملة للحكومة الاتحادية للحد من تداعيات أزمة وباء كورونا المستجد بقيمة 600 مليار يورو للشركات الكبيرة، و50 مليار يورو للشركات الصغيرة. الخليفة المحتمل والجمعة الماضية، فاز أرمين لاشيت، رئيس حكومة ولاية شمال الراين وستفاليا غربي ألمانيا، برئاسة الحزب الديمقراطي المسيحي الحاكم، بشكل رسمي. في غضون ذلك، تلقى لاشيت دعما كبيرا من وزير الصحة الحالي ونائب رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي، يانس شبان. وقال وزير الصحة الحالي ونائب رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي، يانس شبان، في تصريحات لصحيفة بيلد الأحد،: “أرمين لاشيت يقود الحزب، وهو الآن المرشح الطبيعي لمنصب المستشارية” خلفا لميركل التي قررت اعتزال السياسية بنهاية الفترة التشريعية الحالية في خريف 2021. لكن حسم لاشيت بطاقة الترشيح لمنصب المستشارية، ليس بهذه السهولة، لأن عليه أن يدخل في مفاوضات شاقة مع ماركوس زودر، رئيس وزراء إقليم بافاريا، ورئيس الحزب الاجتماعي المسيحي، الطرف الأخر في الاتحاد المسيحي “يمين وسط”، وهو التحالف الذي يخوض الانتخابات التشريعية الألمانية موحدا منذ عقود. وتحسم المفاوضات بين الفائز برئاسة الحزب الديمقراطي المسيحي “الطرف الأقوى في التحالف”، وزودر، اسم مرشح الاتحاد المسيحي لمنصب المستشارية خلفا لميركل. ويمكن أن تسفر المفاوضات عن تسمية لاشيت، أو زودر، مرشحا لمنصب المستشار، على أن يعلن اسم المرشح في مارس المقبل على أقصى تقدير، وفق صحيفة بيلد الألمانية. تابعنا على تويتر    على الفيسبوك  تابعنا على الواتساب تابعنا على التليجرام 

اقرأ أيضا