.

كيفية تقسيم مصروف البيت بالأسبوع

مصاريف
مصاريف

تختلف ميزانية كل أسرة عن الأخرى، وكذلك بنود إنفاق كل منها، ومن ثم طريقة تقسيمها، لكن بغضّ النظر عن الطريقة التي تستخدمينها، يجب أن تكون هناك خطة واضحة لتقسيم ميزانيتكِ بشكل صحيح والالتزام بها لتغطية البنود الشهرية اللازمة، وللادخار قدر الإمكان، لتحقيق أهدافكِ على المدى الطويل، ومن الطرق الناجحة لتحقيق ذلك: تقسيم مصروف البيت بالأسبوع بدلًا من الشهر، وهو ما سنتحدث عنه بالتفصيل في هذا المقال.

هل مصروف البيت بالأسبوع أفضل أم بالشهر؟ بصفة عامة، لا يمكن القول إن طريقة أفضل من غيرها، فالأمور تختلف من أسرة إلى أسرة، ومن ميزانية إلى أخرى، لكن شخصيًا، وبعد تجارب عديدة، أرى أن وضع ميزانية أسبوعية يمكن أن يكون مفيدًا جدًا لعدة أسباب، وهو ما يتفق معه بعض الخبراء أيضًا، وتشمل هذه الأسباب:

معرفة مقدار الأموال المتوافرة في الأسبوع، يكون أسهل في تقسيمه عن شهر يتكون من 30 يومًا.

حال المبالغة في الإنفاق خلال أحد الأسابيع، يمكن بسهولة إعادة ضبط الميزانية في الأسبوع التالي. من السهل تتبع بنود الإنفاق الفعلية في الأسبوع عنها في 30 يومًا.

تقسيم الميزانية بالأسبوع يجعلكِ تشترين ما تحتاجي إليه لأسبوع واحد فقط بدلًا من عملية التسوق الكبيرة أول كل شهر.

كيفية تقسيم مصروف البيت بالأسبوع..

لتقسيم مصروف البيت بالأسبوع:

تتبعي نفقات الصرف وبنوده لمدة أسبوع، كي تعرفي أين تنفقين أموالك.

حددي البنود الأساسية الشهرية كما يلي: البنود الشهرية (تختلف من أسرة إلى أخرى): الإيجار، المواصلات أو بنزين السيارة أو باص المدرسة، المرافق: التليفون، الموبايل، الإنترنت، الكهرباء، الترفيه والسفر، التوفير والادخار، الطوارئ، أخرى (أي نفقات أخرى غير مشمولة).

حددي البنود الأسبوعية (تختلف من أسرة إلى أخرى): البقالة، الخضراوات والفاكهة والأدويةومستحضرات نظافة المنزل والعناية الشخصية. اتبعي طريقة 50 /30/ 20: خصصي 50٪ من ميزانيتكِ للبنود الأساسية الشهرية والأسبوعية، و30٪ للنفقات التقديرية مثل الترفيه والسفر والملابس، و20٪ المتبقية لخططك المالية، كالادخار أو الاستثمار أو الطوارئ، وأي أهداف أخرى طويلة المدى.

قسّمي هذه النفقات الشهرية على 4، للحصول على أرقام ميزانيتكِ الأسبوعية، ولأنه في بعض الأحيان يمكن أن يكون تقسيم المصاريف الشهرية الثابتة إلى مبالغ أسبوعية أمرًا مزعجًا بعض الشيء، يمكنكِ التعديل باستقطاع نفقات البنود الثابتة والطوارئ والمدخرات من الميزانية الشهرية ثم تقسيم المتبقي على 4 أسابيع لمشتريات الطعام والمنزل فقط.

استمري في تتبع إنفاقكِ ثم قومي بتعديلات حسب رؤيتك، فنظرًا إلى أن الميزانية صغيرة، يمكنكِ بسهولة رؤية المشكلات وتصحيحها. تابعي تقدمكِ والنتائج التي تصلين إليها وقيميها.

استمري في محاولة ضبط ميزانيتكِ، إذ يمكن أن يستغرق الأمر بضعة أسابيع للاستقرار على بنود الميزانية الأفضل والالتزام بها.

أعيدي ضبط أهدافكِ وميزانيتكِ حسب الحاجة كل فترة.

أضيفي أي أموال لم تُنفق في البند الخاص بها لظرف منفصل، وأضيفيها بعد عدة أشهر إلى بند الادخار.

اقرأ أيضا