.

"إيثريوم" تهدد عرش "سيدة العملات"

5cd45033f34741557418035-780x470
5cd45033f34741557418035-780x470



تهدد "إيثريوم" ثاني أكبر العملات الرقمية من حيث القيمة السوقية، عرش سيدة العملات الرقمية الأغلى والأقوى "بيتكوين".

وتعد "إيثريوم"، أبرز العملات المشفرة على الإطلاق بعد عملة "بيتكوين" التي تعثرت خلال الشهر الماضي، من حيث القبول المؤسسي.

وأغلب المؤسسات التي تقبل الدفع بـ"بيتكوين"، تقبل الدفع بـ"إيثريوم"، هذا بخلاف إطلاق العديد من صناديق الاستثمار التي

تتيح للعملاء الولوج إلى "إيثريوم" كما الحال في "بيتكوين".

وتحتاج "إيثريوم" للارتفاع بحوالي 315% لتعادل قيمتها السوقية قيمة عملة "بيتكوين" على افتراض استمرار اتجاه بيتكوين الهبوطي.

منافسة على العرش


واقتربت العملة المشفرة "إيثريوم"، في تعاملات الجمعة، من أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 2800.89 دولار الذي بلغته

الخميس، وذلك بعدما تدعمت هذا الأسبوع من تقارير إعلامية عن خطط بنك الاستثمار الأوروبي إطلاق بيع "سندات رقمية" على شبكة سلسلة الكتل "إيثريوم".

فيما بلغت منافستها الأكبر "بيتكوين" نحو 54 ألفا و256 دولارا، وهو المستوى الذي اقتربت منه هذا الأسبوع بعد نزولها لما

يصل إلى 47 ألفا و4 دولارات يوم الأحد الماضي، في أعقاب تراجع حاد عن أعلى مستوياتها على الإطلاق عند 64 ألفا و895 دولارا الذي سجلته منتصف هذا الشهر.

ووفقا للتداولات اللحظية  في تعاملات الخميس، تربعت "بيتكوين" على عرش العملات الرقمية بقيمة سوقية تصل إلى 1.01

تريليون دولار، بينما جاءت "إيثريوم" في المركز الثاني بقيمة سوقية بلغت نحو 320 مليار دولار.

واستحوذت كلتا العملتين معا على 64% من القيمة السوقية لسوق العملات المشفرة والتي تقدر بحوالي 2.071 تريليون دولار.

كفاح "بيتكوين"


وتكافح بيتكوين، للحفاظ على عرشها، بينما تنطلق "إيثريوم" بأقصى سرعة، فالعملة الأولى في العالم تواجه مقاومة عنيفة

عند مستويات الـ60 ألف دولار.

ويسعى معظم المضاربين، خلال أكثر من شهر إلى الدفع بـ"بيتكوين" لمستويات أعلى من قمتها التي بلغتها في منتصف

مارس/ آذار الماضي، عندما قفزت إلى نحو 60 ألفا و61 دولارا.

وبعد نجاح "بيتكوين" في تجاوز مستويات قياسية جديدة أعلى الـ64 ألف دولار تزامنا مع طرح أسهم بورصة "كوينباس" منتصف

أبريل/ نيسان الجاري، تراجعت مرة أخرى بقوة إلى ما دون مستويات الـ50 ألف دولار لتلامس قاع 47 ألف دولار.

قفزات وتراجع


وفي المقابل من كفاح العملة الرقمية الأولى "بيتكوين"، تأتي "إيثريوم" التي تسجل مستويات قياسية وأسعارا تاريخية هي

الأعلى على الإطلاق.

وفي الأيام الأخيرة لا تفوت "إيثريوم" يوما قبل تحطيم مستويات جديدة، وحتى الخميس الماضي، ارتفعت بيتكوين بنسبة

1.4% خلال 7 أيام، بينما قفزت "إيثريوم" 12.2% خلال الفترة ذاتها.

وحتى الخميس الماضي، انخفضت بيتكوين بنسبة 6% خلال 30 يوما، مقابل ارتفاع "إيثريوم" بأكثر من 51% خلال الفترة ذاتها.

بورصة "كوينباس"


في 14 أبريل/ نيسان الجاري قفزت العملات الرقمية بصورة صاروخية، وسجلت أغلب العملات مستويات قياسية تزامنا مع

تحفيز طرح أسهم "كوينباس" (Coinbase Global Inc NASDAQ:COIN) للتداول، وهو الحدث الضخم الذي منح العملات

الرقمية مزيدا من القبول المؤسسي والتنظيمي بأعلى الهيئات المالية في العالم.

غير أن الصعود التاريخي أعقبه هبوط عنيف، فقدت خلاله سوق العملات الرقمية أكثر من 300 مليار دولار

واستحوذت "بيتكوين" وحدها على أكثر من نصف تلك الخسائر.

وبعد امتصاص الصدمة التي وصفها خبراء بأنها عمليات جني أرباح خاطفة عقب الارتفاع الجنوني، بدأت العملات في التعافي

والعودة للاتجاه الصعودي، وإن شابها الحذر.

وبينما لا تزال "بيتكوين" تتداول بأقل من 10 آلاف دولار عن قمتها في منتصف أبريل/ نيسان الجاري، يأتي تفوق "إيثريوم" التي

نجحت في تخطي قمة منتصف أبريل بأكثر من 300 دولار.

وارتفعت "إيثريوم" إلى مستويات 2435 ألف دولار منتصف أبريل/ نيسان الجاري، بينما تتداول الآن قريبة من مستويات

2800.89 دولار.


اقرأ أيضا