.

شد البشرة.. أسباب الترهل وطرق العلاج

127-112550-skin-tightening
127-112550-skin-tightening



شد البشرة هاجس يشغل الفتيات في عمر الثلاثين، إذ أنه بمرور الوقت يرتخي الجلد حول الأعضاء وتترهل مواضع عدة في الجسم.

وتحاول الفتيات قدر الإمكان الابتعاد عن استخدام الأدوية أو الخضوع للجراحات التجميلية لعلاج الجلد المترهل، خشية من مضاعفات خطيرة.

والجلد المترهل هو انتفاخ بسبب فقدان المرونة المرتبط بالعمر، حيث يتباطأ تجديد الخلايا، ما يضعف الخلايا الليفية (الخلايا التي تصنع الكولاجين والإيلاستين). ويكون الترهل عضليا أولاً ثم جلديا.

وفي الثلاثينات من العمر يلاحظ بدء ظهور التجاعيد الأولى وخطوط التعبير خاصة في زوايا العينين أو على الجبهة، وتتفاقم الظاهرة في الخمسينات.

وتؤثر الاختلافات المتتالية في الوزن في ترهل الجلد وهناك مناطق في الجسم تعتبر الأكثر تضررا من الجلد المترهل هي (الذراعين، أسفل البطن، الثديين، الأرداف، الفخذان الداخليتان".

أسباب ترهل الجلد


لترهل الجلد أسباب مختلفة أولها التقدم في العمر، كما يعد فقدان الوزن المفرط سببا رئيسيا لذلك، فعندما يفقد الشخص وزنه، من الممكن ملاحظة ظهور الجلد المترهل سواء على الوجه أو حتى البطن، وبعد فترة من السمنة يعتاد الجلد في النهاية على شد الجلد ثم يبدو مترهلا ومرتاحا.

كما يمكن أن تتسبب الاختلافات الهرمونية في ترهل الجلد، كما هو الحال أثناء انقطاع الطمث، حيث يميل الجلد إلى الجفاف.

التدخين يؤدي إلى تفاقم ترهل الجلد، إذ أن النيكوتين له تأثير سلبي على حمض الهيالورونيك الموجود بشكل طبيعي في الجسم، لذلك فإن التدخين يساهم في جفاف اليد ويسرع شيخوخة الجلد.

كيف نعالج ترهلات الجلد؟


رغم انتشار كريمات شد البشرة، إلا أنه من الصعب محاربة آثار الشيخوخة حتى بالعمليات الجراحية، وهناك قواعد يؤدي الالتزام بها إلى تأخير ظهور آثار ترهل الجلد في وقت مبكر.

- تقشير الخلايا الميتة


يجب إزالة الخلايا الميتة باستمرار من خلال كريمات تقشير الجلد أو بالوصفات الطبيعية، وكذلك استخدام مرطبات الجلد الليلية.

- الوقاية من أشعة الشمس


إن كانت الشمس ضرورية لجسمك لما لها من مزايا الحصول على فيتامين (د)، فلا يوصى بالتعرض الكثيف لها، إذ سيؤدي التعرض المطول إلى جفاف الجلد وتدمير إنتاجه الطبيعي من الكولاجين فيفقد الجلد تماسكه، ويمكن استعمال كريمات الوقاية من الشمس.

- نظام غذائي متوازن


بينما توجد أطعمة تحرق الدهون هناك أطعمة تعمل على بناء العضلات، وعندما تكون عرضة لارتخاء العضلات، فإن الجسم يكافح من أجل المقاومة، وعندما يكون النظام الغذائي متوازن ستقوى العضلات، ويجب اختيار مصادر جيدة للبروتين، مثل تلك الموجودة في البيض أو اللحوم الخالية من الدهون أو الأسماك الزيتية مثل السلمون.ويعتبر التفاح مصدرا للبروتين، حيث إنه مدعم بحمض أورسوليك، وهو المكون الوحيد الذي يكسر الدهون مع زيادة قوة العضلات.

 

- الأفضلية لمضادات الأكسدة


توجد أقوى مضادات الأكسدة في الفاكهة الحمراء، وتأثيرها من السعرات الحرارية هو من أضعفها. وتساعد مضادات الأكسدة في محاربة شيخوخة الجلد، كما أنها رائعة للحفاظ على الكولاجين الطبيعي في البشرة. أيضا الأطعمة الغنية بفيتامين ج، مثل البرتقال أو الليمون، سوف تعيد تماسك البشرة والحفاظ على معدة مسطحة.

- احذر من احتباس الماء


شرب الكثير من الماء على مدار اليوم يساهم في صحة البشرة والعضلات التي تتكون من الماء بنسبة من 65 إلى 75٪.

كما يجب الحذر من احتباس الماء الذي يمكن أن يسببه اتباع نظام غذائي غني جدا، وهناك أطعمة تساعد في التخلص من ركود الماء في الجسم مثل العنب الغني بالبوتاسيوم.

- الدش البارد


يسمى أيضا الدش الاسكتلندي وتعمل هذه التقنية على تعزيز الدورة الدموية وتناغم البشرة طوال اليوم.

 

- تمارين العضلات


بينما يساعد تناول الطعام بشكل جيد على التخلص من السموم، تساعد الرياضة قبل كل شيء على شد البشرة، وليس من الضروري أن يكون لديك مستوى منافس للألعاب الأولمبية يجب فقط تحريك عضلاتك خاصة عضلات البطن.

طرق شد البشرة الحديثة


الليزر


تستهدف هذه العملية تحفيز طبقة الجلد الخارجية على إنتاج الكولاجين الذي يساعد على إنتاج خلايا جلدية جديدة، وهي من أسرع الطرق الحديثة وتساعد على تقليل آثار الشيخوخة، وتحتاج الفتاة بعد الخضوع لها إلى راحة لمدة أسبوع دون التعرض لأشعة الشمس.

الوخز بالإبر


يعمل الطبيب على تحفيز الجلد لإنتاج الكولاجين من خلال شق ثقوب صغيرة تحت الجلد باستخدام أدوات خاصة. وقد يُلاحظ ظهور بعض الاحمرار والتهيج خلال الأيام القليلة بعد الخضوع لهذا الإجراء.

الموجات فوق الصوتية


يعمل الطبيب على تحفيز الجلد لإنتاج الكولاجين عبر طاقة الموجات فوق الصوتية التي تزيد من درجة حرارة الجلد في موقع محدد وحتى عمق معين لشد الجلد. تستغرق العملية نصف ساعة الوجه، ومن أبرز مميزات هذه العملية أنها تدوم لفترة طويلة.