.

تفاصيل لماذا استمر انخفاض الدولار الأمريكي لليوم الثالث ؟

الدولار.JPG
الدولار.JPG

استمر انخفاض الدولار الأمريكي بشكل واضح خلال تعاملات اليوم الجمعة، لليوم الثالث على التوالي، وجاء هذا بسبب تطورات الأسواق التي أثرت على رغبة المستثمرين في الإتجار به، وفيما يلي أهم هذه التطورات وآثارها على خفض سعر الدولار الأمريكي.

1) تصريحات محافظ الاحتياطي الفيدرالي

بعد صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي أول أمس الأربعاء، ارتفع الدولار الأمريكي بشكل واضح، ولكن سرعان ما بدأت وتيرة الهبوط، خاصة مع تصريحات " جيروم باول " خلال المؤتمر الصحفي لبنك الاحتياطي الأمريكي، حيث أدلى " باول " ببعض التصريحات التي تبدو سلبية بما عزز مخاوف الأسواق حيال تأخير رفع الفائدة الأمريكية قريبا.

ومن ضمن التصريحات السلبية تأكيد " باول " على أن اتخاذ قرار حول الفائدة سيكون خلال الاجتماعات المقبلة، وأن متحور أوميكرون يمثل أحد المخاطر التي تهدد توقعاتنا الاقتصادية، وأنه إذا تباطأ الاقتصاد الأمريكي، فإن رفع الفائدة قد يتأخر كثيرا، وأن قرارات الفائدة سوف تعتمد على مدى تحقيق توقعاتنا الاقتصادية، وكان لسلبية التصريحات تأثير سلبي بتحركات الدولار الأمريكي.

2) سلبية بيانات إعانات البطالة الأمريكية

حيث أوضحت البيانات الصادرة عن مكتب الإحصاء الأمريكي أمس الخميس سلبية بيانات مؤشر طلبات إعانات البطالة الأمريكية بعدما كانت إيجابية لأسبوعين متتاليين، حيث سجل مؤشر إعانات البطالة الأمريكية انخفاضا بنحو 206 ألف طلب خلال الأسبوع، فيما أشارت التوقعات إلى تسجيل ارتفاع بنحو 196 ألف طلب، هذا مقابل القراءة السابقة للمؤشر التي قد سجلت ارتفاع بحوالي 184 ألف طلب خلال الأسبوع السابق، وجاءت القراءة المراجعة حوالي 188 ألف طلب.

3) قراءة تثير التشاؤم لمؤشر فيلادلفيا التصنيعي الأمريكي

أصدر البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في ولاية فيلادلفيا اليوم الخميس بيانات المؤشر التصنيعي خلال شهر ديسمبر الجاري، والتي أظهرت تسجيل المؤشر قراءة سلبية للغاية هذا الشهر، حيث سجل مؤشر فيلادلفيا التصنيعي نحو 15.4 نقطة، فيما أشارت توقعات الأسواق إلى تسجيل المؤشر تراجع إلى المستوى 29.6 نقطة فقط. وكان المؤشر قد سجل 39.0 نقطة خلال نوفمبر الماضي.

ويعكس هذا المؤشر أهمية كبرى، فأي تغيير في وضع شركات التصنيع يعد أحد المؤشرات على وضع النشاط الاقتصادي في الفترة المقبلة وينعكس ذلك على تداول الدولار الأمريكي بسوق العملات وبخاصة وأنها تتزامن مع بيانات إعانات البطالة الأمريكية.

4) ضعف عائد السندات الأمريكية يعزز ضعف الدولار

خلال تعاملات اليوم، تضرر الدولار الأمريكي أيضا بتباين عائد السندات الأمريكية أيضا وبخاصة بعد قرار الفيدرالي الأمريكي بتعزيز وتيرة خفض شراء السندات في يناير المقبل، حيث سجل عائد السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات انخفاضا بنسبة 0.41% وسجل نحو 1.456%. بينما سجل عائد السندات الأمريكية لأجل 20 عام ارتفاعا بنسبة 0.53% وسجل نحو 1.91%، وأيضا سجل عائد السندات الأمريكية لأجل 30 عام ارتفاعا بنحو 0.64% وسجل حوالي 1.88%، وتباين أداء السندات أثر سلبيا بتحركات الدولار الأمريكي.

5) ضعف شهية المخاطرة بأسواق العملات

مع تطورات متحور أوميكرون الجديد وارتفاع وتيرة الإصابات به بالكثير من الدول وبخاصة داخل الولايات المتحدة وأمريكا، فإن شهية المخاطرة ضعيفة للغاية، وهذا بدوره يدعم الطلب على الملاذات والعملات الاَمنة، ويبتعد المستثمرون عن المخاطرة وعملات المخاطرة ومن ضمنها الدولار الأمريكي، وهو ما يؤثر سلبيا على تحركاته بالأسواق.

إذا كيف انعكست هذه التطورات على مؤشر الدولار الأمريكي خلال تعاملات اليوم؟

ضعف مؤشر الدولار الأمريكي (DXY) اليوم بعد صدور قرارات الفيدرالي الأمريكي المهمة واستمرار المخاوف حيال متحور أوميكرون الجديد والذي أضعف شهية المخاطرة بأسواق العملات ليستقر المؤشر عند مستوى 96.05 نقطة تقريبا، بنسبة انخفاض تصل إلى 0.05% ويترقب أي تطورات جديدة بالأسواق من شأنها أن تؤثر على تعاملات الدولار الأمريكي بشكل واضح أمام العملات الأخرى.

اقرأ أيضا