.

الدولار يفشل في الخروج من المسار الهابط.. وتوقعات بسقوطه دون الـ 100

الدولار يفشل في الخروج من المسار الهابط.. وتوقعات بسقوطه دون الـ 100
الدولار يفشل في الخروج من المسار الهابط.. وتوقعات بسقوطه دون الـ 100

هبط الدولار بالقرب من أدنى مستوى له في تسعة أشهر مقابل اليورو وتراجع عن مكاسبه الأخيرة مقابل الين، اليوم الثلاثاء، حيث يقدر التجار مخاطر الركود في الولايات المتحدة والمسار الذي تنتهجه سياسة بنك الاحتياطي الفيدرالي. ليفشل الدولار في الخروج من المسار الهابط الذي خيم على تعاملاته خلال الآونة الاخيرة، خاصة بعد صدور بيانات التضخم الأمريكية الأخيرة التي انخفضت بأكثر من المتوقع.

الدولار الآن

انخفض مؤشر الدولار الأمريكي - الذي يقيس العملة الأمريكية مقابل سلة من ستة أقران، بما في ذلك اليورو والين - بنسبة 0.12 ٪ إلى 101.89، ويقترب من أدنى مستوى له عنندما سجل 101.51 الذي وصل إليه الأسبوع الماضي.

وزاد اليورو 0.08٪ إلى 1.0880 دولار، ليقربه من ذروة يوم الاثنين عند 1.0927 دولار، وهو الأقوى منذ أبريل.

مزيد من الانخفاض

وصرح راي أتريل، رئيس استراتيجية الصرف الأجنبي لدى ناشيونال أستراليا بنك (تداول خارج البورصة: NBAZY)، الذي يتوقع أن ينخفض ​​مؤشر الدولار إلى ما دون الـ 100 بحلول نهاية مارس اليورو يرتفع إلى 1.10 دولار.

"هذا جزء لا يتجزأ من وجهة نظرنا الهبوطية للدولار الأمريكي، وهو أن الولايات المتحدة لن تكون رائدة النمو العالمي."

ويرى متداولو سوق المال زيادتين إضافيتين فقط في أسعار الفائدة بمقدار ربع نقطة من قبل الاحتياطي الفيدرالي إلى ذروة تبلغ حوالي 5٪ بحلول يونيو، مع اقتطاع ربعين نقطة قبل نهاية العام. كما أصر بنك الاحتياطي الفيدرالي نفسه على أن 75 نقطة أساس من المرجح أن يكون هناك المزيد من التشديد في الطريق.

اقرأ أيضا