.

مفاجأة "سامسونج".. ذاكرة تخزين هي الأولى من نوعها

62-113233-samsung-surprise
62-113233-samsung-surprise

كشفت "سامسونج" عن أول وحدات ذاكرة تخزين عشوائي DDR5 بحجم 512 جيجابايت في العالم. وبحسب بيان الشركة التكنولوجية الرائدة، فإن هذه الوحدات مجمعة باستخدام تقنية "HKMG"، وهي أسرع بعدة مرات من DDR4، كما أنها أقل استهلاكا للطاقة. كما تهدف الذاكرة الجديدة، إلى تلبية المتطلبات المتعطشة للحوسبة الفائقة والذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي، بالإضافة إلى تطبيقات تحليل البيانات. ويحتوي شريط ذاكرة واحد من "سامسونج إلكترونيكس" على 8 طبقات من رقائق DRAM، لكل منها ذاكرة بسعة 16 جيجابايت. وبذلك تمكنت الشركة المصنعة من زيادة تكوين الدائرة المصغرة إلى أقصى حد وجعل الحجم الإجمالي للذاكرة 512 جيجابايت. في الوقت ذاته، أدى هذا الترتيب إلى زيادة السرعة حتى 7200 ميجابت/ثانية، وهو أكثر من ضعف سرعة DDR4 المعروضة في السوق. كما تمكن المهندسون أيضًا من تحقيق كفاءة أفضل في استخدام الطاقة. مقارنةً بالوحدات الجديدة، تتمتع الوحدات الجديدة باستهلاك أقل للطاقة بنسبة 13%. ​وتقنية (HKMG) تعتبر تقنية جديدة نسبيا موجودة منذ عام 2018، وتعتمد هذه التقنية على تقنية TSV. شركة كورية جنوبية مختصة في صناعة الالكترونيات، وهو الاسم الأول لمجموعة كورية في مجال الصناعة. تأسست في 1 مارس 1938 في ديغو من خلال لي بيونغ شول(이병철)ويدير شؤونها حاليا لي كان المجموعة لها عدة مكاتب في 58 دولة، منهم دول عربية مثل شركة سامسونج الأردن وتشغل أكثر من 254000 عامل. تنشط هذه الشركة في بحث وبيع معدات شبه موصلة والاتصالات وكهرومنزلي وشاشات الحاسوب والشاشات البصرية الكبيرة جدا. في سنة 2007، سامسونج تعد ثاني أكبر منتج للهواتف النقالة قبل موتورولا وبعد نوكيا. في مجال الدراسة طورت الشركة شراكاتها مع مؤسسات التعليم العالي كجامعة سانقكيونغكوان (Sungkyungkwan). وفي مجال المحافظة على الطبيعة في عام 2008، أطلقت سامسونج برنامج زراعة الغابات الذي خطط لإعادة زراعة الأشجار في الغابات المدارية.

مقر الشركة بكوريا الجنوبية

لقد برزت سامسونج كلاعب رئيسي في عالم صناعة الإلكترونيات في العالم منذ تأسيسها في عام 1969م. تضم سامسونج إلكترونكس اليوم أكثر من 25 مركز إنتاج في العالم، بالإضافة إلى 59 فرع للمبيعات في أكثر من 46 دولة. وتركز الإستراتيجية العالمية لشركة سامسونج إلكترونكس على ثمان مناطق مهمة حول العالم وتضم أمريكا الشمالية، أوروبا، جنوب شرق آسيا، آسيا الوسطى، الشرق الأوسط وأفريقيا، الصين، ومنطقة جزر الكاريبي وأمريكا اللاتينية. وتعمل سامسونج وفقًا لرؤيتها لمفهوم "التقارب الرقمي"، حيث يتم ترابط الأشياء عبر الشبكات الرقمية، من خلال أربع وحدات عمل رئيسية وهي: الأجهزة المنزلية، أجهزة المكاتب، أجهزة الهاتف النقال، والمكونات الأساسية، والتي تدخل في العديد من الصناعات وتساهم في إنتاج أحدث الابتكارات الرقمية في العالم. وتعد سامسونج إلكترونكس حاليًا أكبر مصنع لشاشات الحاسب الآلي على مستوى العالم. تابعنا على تويتر    على الفيسبوك  تابعنا على الواتساب تابعنا على التليجرام     

 

اقرأ أيضا