.

العملات الرقمية تواجه صدمة الخسائر مع تبخر مكاسبها منذ نوفمبر

العملات الرقمية تواجه صدمة الخسائر مع تبخر مكاسبها منذ نوفمبر
العملات الرقمية تواجه صدمة الخسائر مع تبخر مكاسبها منذ نوفمبر

فقدت عملة "بيتكوين" ما يقرب من نصف قيمتها منذ أعلى مستوى لها في نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، مع استمرار انخفاض أسعار العملات المشفرة حيث تتطلع الاقتصادات الكبرى إلى الحد من شعبيتها المتزايدة.

وشهدت السوق بداية صادمة لهذا العام، حيث طالت الخسائر جميع العملات الرقمية التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي. تأتي هذه الخسائر مع استمرار شعور المستثمرين بالقلق من الأزمات التي تعصف بالاقتصاد العالمي في الوقت الحالي وعلى رأسها أزمة التضخم المرتفع.

حيث يدفع ارتفاع التضخم العالمي وبلوغه مستويات قياسية، جميع البنوك المركزية على مستوى العالم إلى تشديد السياسة المالية والنقدية، ما يعني رفع أسعار الفائدة التي تعد أحد أوجه الاستثمار المهمة في ظل حالة التقلب القائمة، ولا يوجد ما يشير إلى انتهائها على المدى المتوسط والقريب.

في الوقت نفسه تواصل الحكومات اتخاذ إجراءات صارمة ضد سوق العملات الرقمية المشفرة. وقبل أيام، أعلن البنك المركزي الروسي أنه اقترح حظراً على استخدام العملات المشفرة والتعدين. ويأتي الاقتراح الروسي بعد بضعة أشهر فقط من إطلاق الصين حملة قمع واسعة النطاق على العملات المشفرة، وحظر كل من التداول والتعدين.

"بيتكوين" تحصد أكثر من 40 في المئة من الخسائر

البيانات التي أعدتها "اندبندنت عربية"، تشير إلى أن الخسائر الإجمالية للسوق بلغت نحو 1558.1 مليار دولار منذ أعلى مستوى سجلته في منتصف تداولات نوفمبر الماضي. حيث تراجعت القيمة المجمعة بنسبة 48.7 في المئة بعدما هوت من مستوى 3200 مليار دولار إلى نحو 1641.9 مليار دولار في الوقت الحالي.

في صدارة العملات الرقمية الخاسرة جاءت عملة "بيتكوين"، الأكثر قوة وانتشاراً في سوق العملات الرقمية. ومنذ أعلى مستوى سجلته العملة في نوفمبر الماضي، فقد تراجعت بنسبة 47.8 في المئة فاقدة نحو 32705 دولارات بعدما نزل سعرها من مستوى 68354 دولاراً إلى نحو 35649 دولاراً.

كما هوت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 47 في المئة خاسرة نحو 603.1 مليار دولار بعدما انخفضت من مستوى 1282.8 مليار دولار إلى نحو 679.7 مليار دولار مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 41.39 في المئة من إجمالي القيمة السوقية للعملات التي يجري التداول عليها في الوقت الحالي، كما نالت نحو 40.4 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

وسجلت عملة "إيثريوم" التي حلت في المركز الثاني في قائمة أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، خسائر بنسبة 47.8 في المئة فاقدة نحو 2265 دولاراً بعدما انخفض سعرها من مستوى 4732 دولاراً إلى نحو 2467 دولاراً.

كما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 50.2 في المئة فاقدة نحو 301.5 مليار دولار بعدما انخفضت من مستوى 599.9 مليار دولار إلى نحو 298.4 مليار دولار لتستحوذ بهذا الرقم على حصة سوقية تبلغ نسبتها 18.17 في المئة من القيمة السوقية الإجمالية للعملات المشفرة، كما حصدت نحو 19.9 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

وجاءت عملة "تيزر" في المركز الثالث، بعدما استقر سعرها عند مستوى 1 دولار. كما سجلت قيمتها السوقية الإجمالية ارتفاعاً بنسبة 6.1 في المئة رابحة نحو 4.5 مليار دولار بعدما صعدت قيمتها المجمعة من مستوى 73.8 مليار دولار إلى نحو 78.3 مليار دولار مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها نحو 4.76 في المئة من إجمالي القيمة السوقية المجمعة للعملات المشفرة.

وفيما حلت عملة "بي أن بي" في المركز الرابع بين أكبر العملات المشفرة من حيث القيمة السوقية، سجلت العملة خسائر بنسبة 41.5 في المئة فاقدة نحو 270.31 دولار بعدما انخفض سعرها من مستوى 650.92 دولار إلى نحو 380.61 دولار.

كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 42.2 في المئة فاقدة نحو 45.8 مليار دولار متراجعة من مستوى 108.6 مليار دولار إلى نحو 62.8 مليار دولار مستحوذة على حصة سوقية تقدر نسبتها بنحو 3.82 في المئة من إجمالي السوق في الوقت الحالي.

وجاءت عملة "يو أس دي" في المركز الخامس، بعدما استقر سعرها عند مستوى 1 دولار. كما سجلت قيمتها السوقية الإجمالية ارتفاعاً بنسبة 26.2 في المئة رابحة نحو 9 مليارات دولار بعدما صعدت من 34.4 مليار دولار إلى 43.4 مليار دولار مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها نحو 2.64 في المئة من إجمالي القيمة السوقية المجمعة للعملات المشفرة.

"سولانا" تفقد أكثر من 58 في المئة من قيمتها

أما عملة "كاردانو" التي حلت في المركز السادس بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية، فسجلت خسائر بنسبة 45.6 في المئة فاقدة نحو 0.93 دولار بعدما انخفض سعرها من 2.04 دولار إلى نحو 1.11 دولار.

كما هوت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 45 في المئة خاسرة نحو 30.6 مليار دولار بعدما تراجعت قيمتها الإجمالية من مستوى 67.9 مليار دولار إلى نحو 37.3 مليار دولار، لتستحوذ بهذا الرقم على حصة سوقية تبلغ نسبتها 2.27 في المئة، بينما استحوذت على 2.27 في المئة من إجمالي خسائر السوق.

وجاءت عملة "سولانا" في المركز السابع، وسجلت العملة خسائر بنسبة 58.3 في المئة فاقدة نحو 139 دولاراً بعدما انخفض سعرها من مستوى 238 دولاراً إلى نحو 99 دولاراً. كما نزلت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 56.8 في المئة خاسرة نحو 41.1 مليار دولار بعدما نزلت قيمتها من مستوى 72.3 مليار دولار إلى نحو 31.2 مليار دولار لتستحوذ على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.9 في المئة.

وفيما جاءت عملة "إكس ريبل" في المركز الثامن، سجلت خسائر بنسبة 48.15 في المئة فاقدة نحو 0.573 دولار بعدما تراجع سعرها من مستوى 1.19 دولار إلى نحو 0.617 دولار. كما هوت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 47.5 في المئة خاسرة نحو 26.65 مليار دولار بعدما انخفضت قيمتها المجمعة من مستوى 56.05 مليار دولار إلى مستوى 29.4 مليار دولار، لتستحوذ على حصة سوقية نسبتها 1.79 في المئة من إجمالي قيمة السوق في الوقت الحالي.

وحلت عملة "تيرا" في المركز التاسع بين أكبر 10 عملات رقمية من حيث القيمة السوقية بعدما سجلت ارتفاعاً بنسبة 31.7 في المئة رابحة نحو 16.21 دولار بعدما صعد سعرها من مستوى 51.09 دولار إلى نحو 67.3 دولار. كما ارتفعت قيمتها السوقية المجمعة بنسبة 18.3 في المئة رابحة نحو 4.2 مليار دولار بعدما ارتفعت من مستوى 22.9 مليار دولار إلى نحو 27.1 مليار دولار بحصة سوقية تبلغ نسبتها 1.65 في المئة.

أما عملة "دوغ كوين" التي حلت في المركز العاشر، فسجلت خسائر بنسبة 47 في المئة فاقدة نحو 0.123 دولار بعدما نزل سعرها من مستوى 0.263 دولار في منتصف نوفمبر الماضي إلى نحو 0.139 دولار في الوقت الحالي. 

كما نزلت قيمتها السوقية الإجمالية بنسبة 47.5 في المئة فاقدة نحو 16.5 مليار دولار بعدما تراجعت قيمتها الإجمالية من مستوى 34.7 مليار دولار إلى نحو 18.2 مليار دولار مستحوذة على حصة سوقية تبلغ نسبتها 1.10 في المئة من إجمالي تداولات السوق في الوقت الحالي.

اقرأ أيضا