.

تفاصيل رغم التصحيح هذه العملة ستصل 100 ألف في 2022!

رغم التصحيح هذه العملة ستصل 100 ألف في 2022!
رغم التصحيح هذه العملة ستصل 100 ألف في 2022!

 مازالت البيتكوين  البيتكوين واقعةً تحت الضغط، ولا تزال غير قادرة على تأكيد تخطيها عتبة 50,000 دولار الرئيسية، على الرغم من أن هذه العتبة هي فقط الأولى في إطار سلسلة من العقبات التي يجب التغلب عليها لكي تتخلص من الضغط الهبوطي.

ومع ذلك، على الرغم من الأداء المتردد الحالي لبيتكوين والعملات الرقمية بشكل عام، يواصل بعض المحللين نشر توقعات متفائلة، وبشكل خاص لأعلى عملة رقمية في السوق.

الانكماش قد يدفع البيتكوين إلى 100,000 دولار

في تغريدة بتاريخ 9 ديسمبر، توقع ميك ماكجلون، كبير استراتيجيي السلع في فرع أبحاث بلومبرج، أن تصل البيتكوين إلى 100,000 دولار في العام المقبل، بسبب الاتجاهات الانكماشية (وهو ما يتناقض مع الارتفاع الحالي في معدل التضخم) . وغرد قائلا "هل يصل البيتكوين إلى 100,000 دولار، والنفط إلى 50 دولارًا، والذهب إلى 2,000 دولار؟ ".

وأوضح أن "ذروة ارتفاع أسعار السلع المقترنة بالانخفاض في عائدات سندات الخزانة طويلة الأجل تشير إلى عودة مخاطر حدوث انكماش قوي في عام 2022، مع تداعيات إيجابية على البيتكوين والذهب".

 كاثي وود تشرح أسباب اعتقادها بأن سعر البيتكوين يمكن أن يرتفع بمقدار 500 ألف دولار

من جانبها، استنتجت كاثي وود الشهيرة، مديرة صناديق آرك انفست، أنه بناء على تزايد حصة البيتكوين فى استثمارات صناديق التحوط والمستثمرين الكبار الآخرين فمن الممكن يمكن أن يضيف ذلك 500,000 دولار إلى قيمة البيتكوين. وقالت السيدة وود لشبكة سي إن بي سي يوم الخميس: "بدأت المؤسسات تقتنع، إلى حد ما، بأن هذه الفئة الجديدة من الأصول لها ارتباطات مختلفة تمامًا مقارنة بفئات الأصول الأخرى".

"ويجب أن يهتم مديرو المؤسسات بفئات الأصول الجديدة التي تتطور ولديها ارتباط منخفض. هذا هو مفتاح التنويع، وهي تمثل الكأس الذهبية من حيث توزيع الأصول."

وأضافت: "دخول المؤسسات إلى عالم البيتكوين (...) قد يضيف 500  ألف دولار إلى سعر البيتكوين إذا ارتفعت المخصصات إلى 5٪ بمرور الوقت".

خطر حدوث تصحيح أقوى في البيتكوين من وجهة نظر التحليل الفني

أخيرًا، تجدر الإشارة إلى أن جميع المحللين ليسوا متفائلين تمامًا بشأن البيتكوين (BTC)، لا سيما بسبب المخططات البيانية الهبوطية للغاية.

على سبيل المثال، قالت كاتي ستوكتون، من مؤسسة استراتيجيات فيرفيلد للتحليل الفني، لماركت ووتش إن ضررًا كبيرًا قد لحق بالاتجاه الصعودي على المدى القصير وامتد إلى المدى المتوسط، وفقًا لتحليلها.

وتم تأكيد كسر الاتجاه قصير الأجل يوم الأحد، عندما فشلت عملة البيتكوين في العودة إلى مستوى الدعم الأخير عند 53,000 دولار أمريكي بناءً على أعلى مستوى في سبتمبر وهي الآن تتأرجح عند مستوى أقل بكثير من هذا ذلك المستوى، والمستوى التالي الذي يجب علينا الانتباه إليه جيدًا هو مستوى الدعم الآخر عند 44000، مع اعتبار مستوى 37000 دولار كمستوى دعم تقني ثانوي.

وخلصت ستوكتون إلى القول: "نعتقد أن المخاطر تزداد على المدى القصير وستستمر كذلك خلال الشهرين المقبلين أو نحو ذلك".

اقرأ أيضا