.

تحليل هل تصبح عملة الإيثريوم أكثر جاذبية من البتكوين في 2022؟

بيتكوين.jpg
بيتكوين.jpg

تشير التوقعات إلى أن سعر عملة البتكوين (bitcoin) قد يحطم هذا العام الرقم القياسي الذي بلغه عام 2021، ويمكن أن يتخطى حاجز 100 ألف دولار للعملة الواحدة في النصف الأول من 2022، غير أن العملة الرقمية الأشهر عالميا قد تتعرض لاحقا إلى تقلبات حادة وفقا خبراء، دون الهبوط إلى مستويات 2018.

وفي تقرير نشرته صحيفة "إزفيستيا" الروسية، تقول الكاتبة ماريا كولوبوفا إن التوقعات تشير إلى أن منصة "إيثريوم" (Ethereum) ستكون أكثر جاذبية للاستثمار في العملات المشفرة خلال 2022، بفضل توسع مشاريعها القائمة على تقنية "بلوك تشين" الخاصة بها، وهو ما يمكن أن يرفع قيمة عملتها "إيثر" إلى 6 آلاف دولار.

ارتفاع متوقع

يعكس الوضع الحالي في سوق العملات المشفرة زيادة في معدلات الاستثمار في البتكوين والعملات الرقمية بشكل عام.

ويتوقع الخبير المالي في شركة الخدمات الاستثمارية "8848 إنفيست" فيكتور بيرشيكوف أن تشهد قيمة البتكوين ارتفاعا جديدا، وتسجل رقم قياسيا يتجاوز عتبة 70 ألف دولار للعملة الواحدة في الربع الأول من عام 2022.

ويؤكد بيرشيكوف أن ذلك يعود في الأساس إلى انخفاض قيمة العملات الورقية بسبب ارتفاع التضخم، وهو ما دفع العديد من المستثمرين للبحث عن أدوات بديلة.

يُضاف إلى ذلك انخراط المزيد من المؤسسات المالية التقليدية في سوق العملات المشفرة، واتجاه عدد من البنوك المركزية إلى إطلاق عملات رقمية.

ويقول المحلل المالي في شركة "فينام" للخدمات المالية سيرغي بيريخود إن "القطاع المؤسسي والحكومات يهتمان في الوقت الراهن بتكوين احتياطيات من العملة المشفرة، وهذا الأمر أسهم في ارتفاع الطلب على البتكوين وزيادة سعره".

ويعتقد بيريخود أن عملة البتكوين ستحافظ على هذا الاتجاه المتصاعد طيلة عام 2022، ويمكن أن تتجاوز عتبة 100 ألف دولار، في حين قد تتراوح قيمة عملة الإيثريوم بين 5.8 و6 آلاف دولار هذا العام.

وبعد الوصول إلى أسعار غير مسبوقة، يتوقع بيرشيكوف أن تنخفض قيمة البتكوين وتستقر بين 40 و75 ألف دولار، بسبب تشديد البنوك المركزية سياساتها النقدية، الأمر الذي سيدفع المستثمرين إلى سحب أموالهم من سوق العملات المشفرة، حسب رأيه.

خبراء يتوقعون أن تشهد قيمة عملة البتكوين ارتفاعا جديدا، وتسجل رقما قياسيا يتجاوز عتبة 70 ألف دولار في الربع الأول من عام 2022.

توسع التمويل اللامركزي

تشير التوقعات إلى ارتفاع القيمة الإجمالية للاستثمارات في قطاع العملات الرقمية خلال النصف الثاني من العام الجاري إلى 4 تريليونات دولار، بفضل التوسع الكبير للاستثمار في التمويل اللامركزي (DeFi) والتمويل اللامركزي للألعاب (GameFi)، والرموز غير قابلة للاستبدال (NFT)، وميتافيرس.

ومن المنتظر أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع قيمة الإيثريوم بوصفها المنصة الأكثر شعبية للتمويل اللامركزي ومشاريع الرموز غير قابلة للاستبدال، ويتوقع بيرشيكوف أن تبلغ قيمة عملة الإيثريوم 6 آلاف دولار، وأن تصبح أكثر جاذبية من البتكوين.

ويرى يانيس كيفكوليس، الخبير في شركة الاستثمار "إكسانت"، أن عملة الإيثريوم ستحتل مكانة أكبر في سوق العملات الرقمية (المشفرة) خلال الفترة القادمة مقارنة بالعملة الرئيسية في هذا السوق، أي البتكوين.

ويتوقع كيفكوليس أن يصبح الاستثمار في التمويل اللامركزي والرموز غير قابلة للاستبدال، فضلا عن استخدام العملات المشفرة في مجال الخدمات وأنظمة الدفع الخاصة بالشركات، من الاتجاهات الرئيسية خلال العام الجاري.

ويرى الخبير في سوق الأصول المشفرة آرون تشومسكي أن قيمة عملة البتكوين قد تتخطى عتبة 75 ألف دولار هذا العام، كما يتوقع أن ترتفع قيمة عملة الإيثريوم إلى ما بين 7 و8 آلاف دولار، في ظل التحديثات المرتقبة في منتصف العام على آلية معالجة المعاملات.

اقرأ أيضا