.

عدوى إفلاس بورصة FTX تنتشر.. وشركات أخرى في الطريق

عدوى إفلاس بورصة FTX تنتشر.. وشركات أخرى في الطريق
عدوى إفلاس بورصة FTX تنتشر.. وشركات أخرى في الطريق

استمرت أصداء انهيار إمبراطورية سام بنكمان فرايد، في الانتشار عبر الأسواق المالية، مما يهدد مستقبل مقرضي العملات المشفرة مثل "بلوكفاي" BlockFi Inc و"فوييجر" Voyager Digital Ltd.

وأوقفت "بلوكفاي"، التي قالت في تدوينة يوم الإثنين إنها "تعرضت بشكل كبير لـFTX والكيانات ذات الصلة بالشركة"، عمليات السحب الأسبوع الماضي بسبب عدم اليقين بشأن FTX.

وأفادت "وول ستريت جورنال" في تقرير، بأن الشركة تفكر في رفع دعوى إفلاس.

واضطر مقرض العملات المشفرة المفلس "فوييجر" إلى محاولة العثور على مشتر بديل لأصوله بعد أن خلُص إلى أن FTX لن تغلق صفقة مخطط لها بقيمة 1.4 مليار دولار لشراء الشركة، وفقاً لما ذكرته "بلومبرغ"، واطلعت عليه "العربية.نت".

وقال محامي الإفلاس الرئيسي في "فوييجر"، جوشوا سوسبرغ، خلال جلسة المحكمة الثلاثاء: "لا أعتقد أننا رأينا نهاية العدوى أو الخوف الذي ينتشر في السوق".

وأضاف: "لقد شعرنا بالصدمة والاستياء والفزع.. لن تكون هناك صفقة مع FTX، أعتقد أن هذا واضح تماماً".

كما أن لصندوق التحوط المشفر Galois Capital، ما يقرب من 40 مليون دولار إلى 50 مليون دولار من التعرض لـ FTX.

واحتاجت شركة الوساطة Genesis إلى ضخ 140 مليون دولار من شركتها الأم بعد أن كشفت عن 175 مليون دولار من الأموال المغلقة في حساب تداول FTX.

فيما قال الرئيس التنفيذي لشركة Hive Blockchain Technologies، فرانك هولمز، إن انخفاض أسعار العملات المشفرة يضغط أيضاً على معدّني العملات المشفرة ذوي الاستدانة المفرطة وصناديق التحوط التي أقرضت الأموال للقطاع.

يأتي ذلك، بعدما انخفض سعر بيتكوين في الأيام الأخيرة إلى أقل من 17000 دولار، من أكثر من 20 ألف دولار في بداية الشهر.

وأضاف هولمز: "لا يزال هناك المزيد من حالات الإفلاس في المستقبل".

وكل هذه المشاكل دفعت المتشككين في العملات المشفرة منذ فترة طويلة إلى تكرار تحذيراتهم.

من جانبه، وصف نائب رئيس شركة بيركشاير هاثاواي، تشارلي مونغر ما يحدث حالياً بالاحتيال والخداع، قائلا: "هذا مزيج سيء.. لا أحب الغش أو الخداع، وقد يكون الأخير أكثر شدة من الاحتيال".

ولم تكن جميع شركات الأصول الرقمية سيئة الحظ، حيث خفضت شبكة "سيليزيوس" Celsius، مقرض العملات المشفرة المفلس بالفعل بسبب مزاعم سوء الإدارة، تعرضها لـFTX بنسبة 99% قبل انهيار المجموعة.

وقال كبير مسؤولي إعادة الهيكلة، كريس فيرارو، في جلسة استماع لمحكمة الإفلاس يوم الثلاثاء، إن "سيليزيوس" كان لديها تعرض مع FTX بقيمة 3.6 مليار دولار في يناير، فيما يقترب هذا الرقم الآن من 13 مليون دولار، بعد جهود كبيرة للابتعاد عن منصات التشفير التابعة لجهات خارجية.

اقرأ أيضا