.

رغم انهيار السوق.. تعرّف إلى أفضل 10 عملات مشفرة رابحة

رغم انهيار السوق.. تعرّف إلى أفضل 10 عملات مشفرة رابحة
رغم انهيار السوق.. تعرّف إلى أفضل 10 عملات مشفرة رابحة

يبدو أن مستثمري العملات المشفرة في حالة توتر وسط الانهيار الأخير للعملات المشهورة والمربحة مثل البيتكوين، حيث إنهم بحاجة ماسة إلى زيادة الأرباح في محافظهم لكسب بعض المال في سوق العملات المشفرة الشديد التقلب.

وقالت الكاتبة ديشا سينها في التقرير الذي نشره موقع "أناليستيكس إنسايت" (analyticsinsight)، إنه يجب على مستثمري العملات المشفرة البحث عن أفضل العملات التي يمكن أن تحقق لهم أرباحا، على الرغم من الانهيار المطّرد لأسعار تلك العملات في سوقها الراكدة.

وقد ركّز التقرير على أفضل 10 عملات مشفرة حققت أرباحا خلال الانهيار السعري الذي حدث في الفترة الماضية.

إيفرجرو

أوضحت الكاتبة أن عملة "إيفرجرو" (EverGrow Coin) تُعرف بأنها عملة رمزية انكماشية مصممة لتصبح أكثر ندرة في المستقبل القريب من سوق العملات المشفرة الشديدة التقلب. فعلى الرغم من الانهيار المطّرد للعملات الرقمية، فإن مستثمريها يعرفون أنها ستساعد في توليد دخل إضافي مستقر في المحافظ من خلال "الدولار الرقمي" (BUSD) المربوط بمنصة التداول الرقمي "باينانس" (Binance).

بي كيه تي

وأشارت الكاتبة إلى أن مستثمري العملات المشفرة يفضلون "بي كيه تي" (PKT) لجني الأرباح وسط الانهيار المطرد للعملات المشفرة، لأنها تخلق حافزًا اقتصاديًا لتوسيع حيز نطاق البنية التحتية المادي في جميع أنحاء العالم، حيث تكتسب شبكة "بي. كيه تي" شعبية بسبب سرعتها العالية وزمن وصولها وشبكة بياناتها القوية، فضلًا عن انخفاض تكاليفها، كما أن لديها القدرة على أن تصبح أكبر مزود خدمة إنترنت في العالم يمتلكه ويديره مستثمرو التشفير.

أفينتوس

وأفادت الكاتبة بأن "أفينتوس" (Aventus) واحدة من أفضل العملات المشفرة التي تكتسب بعض القيمة على الرغم من الانهيار المطرد، حيث إنها تعدّ بروتوكول "سلسلة قواعد بيانات" من الطبقة الثانية. وتتميز بقابلية للتوسع مع تكاليف أقل، بالإضافة إلى سرعة كافية لمعاملات منصة "إيثريوم" (Ethereum)، وحل مشاكل هذه الشبكة من خلال البناء فوق شبكة المنصة باستخدام بروتوكول الطبقة الثانية. وتشتهر تطبيقاتها بالعمل السهل مع تقنيات "سلسلة قواعد البيانات" الأخرى لجني الأرباح في محافظ التشفير للمستثمرين.

سافاير

تعد "سافاير" (Sapphire) عملة مشفرة مربحة يتم استخدامها في الاقتصاد الحقيقي، ويتم إصدارها فقط للشركاء الجديرين بالثقة، مما يضيف قيمة إلى محفظة التشفير الخاصة بالمشروع، كما أنها تضمن تحويلات دفع سريعة إلى مستثمري العملات المشفرة، إلى جانب سهولة كبيرة في عملية الاستخدام.

بيتبول تريجر

وبينت الكاتبة أن "بيتبول تريجر" (Bitball Treasure) هي من العملات المشفرة المربحة، باعتبارها تعمل كمخزن للقيمة، حيث توفر مزيدًا من الرموز التشغيلية بحد أقصى مليون رمز منها.

ستارتيرا

تستخدم "ستارتيرا" (StarTerra) كلوحة تشغيل اللعب التي تميز من يستخدمون "العب لكي تكسب" (Play2Earn)، أو في "الرموز غير القابلة للاستبدال" (NFTs)، حيث يتم قياس أنشطة اللاعبين عبر الإنترنت بواسطة ما يعرف بـ"ستار تيرا إنرجي" (StarTerra Energy)، حيث يجب على كل لاعب مستثمر في التشفير أن يربط محفظته باسم مستعار فريد، بالإضافة إلى صورة رمزية رقمية.

ديكرد

تعد "ديكرد" (Decred) من العملات المشفرة المربحة التي تم إنشاؤها لتسهيل الحوكمة المفتوحة وسياسات التمويل المستدام، بالإضافة إلى التفاعل المجتمعي، حيث يمكن للمستثمرين فيها الحصول على الموافقة في جميع المعاملات، ويمكن إجراء التغييرات اللازمة المتعلقة بالبروتوكول. وبالتالي لا يمكن للمستثمرين التلاعب بعملية البروتوكول بطريقتهم الخاصة.

مونيرو

وأوضحت الكاتبة أن "مونيرو" (Monero) تكتسب شعبية باعتبارها من أفضل العملات المشفرة لجني الأرباح في المحافظ بين المستثمرين، حيث تساعد على إجراء المعاملات بشكل خاص وبهوية مجهولة، وذلك لأنها مصممة لإخفاء المرسلين وكذلك المستلمين من خلال الاستفادة من التشفير المتقدم، وغرضها الرئيسي هو حماية جميع مستثمري العملات المشفرة بغض النظر عن مدى كفاءتهم من الناحية التكنولوجية.

ألغوراند

واستمرت الكاتبة بالتعريف بالعملات الرقمية الأكثر أمانا، حيث قالت إن "ألغوراند" (Algorand) واحدة من العملات المشفرة التي تربح وسط موسم انهيار العملات المشفرة، وذلك لأنها شبكة قائمة على "سلسلة قواعد بيانات" ذاتية الاستدامة وغير مركزية، مع مجموعة واسعة من التطبيقات المختلفة، ويعدّ نظام هذه العملة المشفرة آمنًا وقابلًا للتطوير وفعالًا، مع دعم للعمليات الحسابية التي تتطلب أداءً موثوقًا به، كما أن لديه القدرة على إدارة ما يقرب من مليون معاملة يوميًا في سوق العملات المشفرة الشديدة التقلب.

دي واي دي إكس

واختتمت الكاتبة بالحديث عن عملة "دي واي دي إكس" (dYdX)، وهي واحدة من العملات المشفرة المربحة التي تعمل كبروتوكول من الطبقة الثانية لبورصة العملات الرقمية اللامركزية غير المقيدة. وتُعرف هذه العملة بالسماح للمتداولين وموفري السيولة بالمساهمة في مستقبل البروتوكول كمجتمع كبير، حيث يحق لمستثمري العملات المشفرة اقتراح تغييرات على الطبقة الثانية، مع إتاحة الفرصة لجني الأرباح من خلال حصص الرموز وخصومات رسوم التداول.

المصدر : الصحافة الأميركية

اقرأ أيضا